«صحية و نفسية».. مخاطر استخدام الهاتف فترة طويلة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر «صحية و نفسية».. مخاطر استخدام الهاتف فترة طويلة والان مع التفاصيل هذا الخبر

أضرار الهاتف.. لا يستطيع الجميع أن ينكر أهمية الهاتف في حياتنا اليومية، فلم يعد هناك قدرة على الاستغناء عن استخدامه، إلا أن إدمانه وقضاء ساعات طويلة بشكل يومي على مواقع التواصل الاجتماعي، قد يسبب أضرار كبيرة تلحق بالمستخدم، مثل جفاف العين، وزيادة مستويات التوتر لديك.

وخلال التقرير، تقدم بوابة «الأسبوع» لمتابعيها، معرفة كافة الأضرار التي تنجم عند استخدام الهاتف لفترة طويلة.

مشاكل استخدام الهاتف لفترة طويلة

رهاب فقدان الهاتف المحمول

إذا كنت لا تستطيع تحمل الانفصال عن هاتفك، فقد يكون هذا دليلا على إصابتك برهاب فقدان الهاتف المحمول، والذي يعرف باسم «نوموفوبيا»، حيث وجدت دراسة أجرتها مؤسسة YouGov أن 53% من مستخدمي الهواتف الذكية يشعرون بالقلق عند ضياع هواتفهم، أو نفاد البطارية أو التواجد خارج نطاق تغطية الشبكة، وينصح الخبراء بمواجهة هذا الخوف، عن طريق ترك الهاتف بعيدا عنك، وزيادة الوقت الذي تقضيه دون هاتف بشكل تدريجي.

إبهام الرسائل النصية

إذا كنت ممن لا يتوقفون عن تصفح الهاتف ولا تستطيع الامتناع عن إرسال الرسائل النصية ولديك ألم في أصابعك، فقد تكون هذه حالة تُعرف باسم «إبهام الرسائل النصية»، ووجدت دراسة أجريت عام 2019 في مجلة Journal of Public Health أنه على الرغم من أن الشعور بعدم الراحة قد يكون قصير المدى، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى التهاب الأوتار إذا تُرك دون علاج، وحتى إلى إعاقة طويلة الأمد.

مشاكل استخدام الهاتف لفترة طويلة

متلازمة الرنين الشبحي

يحدث هذا عندما تعتقد أن هاتفك يهتز أو يرن في جيبك، منذرا برسالة نصية أو مكالمة، ولكن في الواقع لا يوجد اتصال ولا رسائل جديدة، ووجدت الأبحاث في الولايات المتحدة، في معهد جورجيا للتكنولوجيا، أن 90% من المشاركين يعانون من هذه المتلازمة، عندما يصبح الهاتف جزءا لا يتجزأ من حياتهم، ويمكن أن يؤدي إبقاؤه على مكتبك أو طاولة قريبة إلى تخفيف الأعراض، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فقد يساعد العلاج السلوكي المعرفي في تخطي هذه الحالة.

أضرار تلحق بالعينين ليلا

يعد النظر لفترات طويلة للهاتف المحمول من أكثر المشكلات التي تؤثر على قرنية العين، ما يؤثر بالتبعية على رؤية المستخدم، وتجعل نظره يميل إلى الضعف باستمرار، ووجدت دراسة في تكساس أن استخدامه في وقت متأخر من الليل يزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل طويلة الأمد بالعين مثل الضمور البقعي، عندما يتدهور مركز الشبكية، البقعة الشبكية، تتدهور الرؤية أو تتشوه أو تفقد، وينصح باتباع حيلة بسيطة لحماية العين والتي تتطلب لكل 20 دقيقة على الهاتف، النظر بعيدا لمدة 20 ثانية.

التأثير على النوم

يؤثر التصفح قبل النوم أيضا على هرمون النوم الميلاتونين، ما يجعل من الصعب النوم، لذلك من الأفضل عدم القيام بذلك، ويعد استخدام الهاتف لفترات طويلة قبل النوم والنظر إليه كثيرا، يؤثر على صحة الأعصاب المسئولة عن الاستغراق في النوم العميق، نتيجة لتعرض العين للكثير من الضوء، ما يجعل المستخدم يعاني من الأرق.

تراكم الدهون

يقول باحثون في كولومبيا من جامعة سيمون بوليفار إن الالتصاق بهاتفك يزيد من خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 43%، ومشاكل القلب والأوعية الدموية وحتى الموت، ووجدت دراسة أخرى، في عام 2018، نُشرت في مجلة Physiology and Behavior، أن استخدام الهاتف أثناء تناول الطعام يزيد من السعرات الحرارية بنسبة 15%، وهذا قد يكون سببا كاف للتخلص من الهاتف خلال تناول الطعام.

أضرار الهاتف

متلازمة الرقبة التقنية

يعمل النظر لفترات طويلة للهاتف المحمول على إجهاد عضلات الرقبة كثيرا، ما يجعل المستخدم عرضة للإصابة بمتلازمة النصف العنقي، وهو ألم في الرقبة ناتج عن الضغط الذي يتعرض له هذا الجزء من الجسم من خلال مراقبة شاشتك باستمرار.

وخلال تصفح الهاتف، يقوم الشخص بثني رقبته إلى الأمام وينحني الرأس إلى الأسفل ولا يحرك رأسه لفترة طويلة من الوقت، ويؤدي الإفراط في ثني الرأس إلى الأمام إلى حدوث آلام في الرقبة، الكتفين والعمود الفقري ومن الممكن أن تسفر عن حدوث تغيرات في فقرات الرقبة والأربطة والعضلات وحتى العظام الداعمة لها.

تضرر الجلد

هناك ارتباط بين إشعاع الهاتف والجلد، ويمكن استخدام سماعات الرأس أو وضع الهاتف ببساطة على مكبر الصوت إلى الحد من ملامسة الهاتف وجها لوجه، للحد من إصابة الجلد.

وأشارت العديد من الدراسات المتاحة عبر الإنترنت إلى أن الموبايل هي موطن لأنواع مختلفة من الجراثيم والبكتيريا، يمكن أن تنتقل هذه العوامل الممرضة إلى جلدك وتؤدي إلى مشاكل الجلد، فعند ملامسة الموبايل بالقرب من أذنيك أو خدك تنتقل الجراثيم إلى بشرتك ويمكن أن تؤدي إلى ظهور عيوب في الجلد منها حب الشباب.

انتقال الجراثيم

أصبح من السهل انتقال الجراثيم والميكروبات للأشخاص، نتيجة لانتقال الهاتف المحمول بين الأيدي والأخرى بسهولة، وخصوصا بعد انتشار جائحة فيروس كورونا، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على فقد المصاب بفيروس كورونا للتركيز، لذلك يجب على المستخدم أن ينظف الهاتف باستمرار من الجراثيم المتراكمة عليه.

مشاكل استخدام الهاتف لفترة طويلة

ألم الرسغ

تشير الدراسات إلى أن الإفراط فى استخدام الموبايل يمكن أن يسبب مشكلة إلى مشاكل مثل ألم الرسغ والخدر والإحساس بالوخز والدبابيس والإبر خاصة بين المراهقين، لذلك يجب تقليل استخدامك للموبايل.

الإصابة بالشيوخة المبكرة

الشيخوخة المبكرة علامة على الاستخدام المفرط للموبايل، ولتقليل المخاطر، قم بتنظيف هاتفك بانتظام باستخدام مناديل مبللة بالكحول.

الشعور بالتوتر

هناك طريقتان تجعل الموبايل يُشعرك بمزيد من التوتر، أولاً بسبب الآرق وثانيًا بسبب الاستهلاك المفرط للمعلومات من الإنترنت، يمكن أن يجعلك كلاهما تشعر بالإرهاق بمرور الوقت ويزيد من مستوى الكورتيزول، ويمكن أن يؤدي إدمان الموبايل أيضًا إلى القلق والاكتئاب.

اقرأ أيضاً«آبل» تحذر من هذه الطرق لتجفيف الهاتف بعد سقوطه في الماء

احذر.. أضرار التحدث في الهاتف المحمول لفترة طويلة

طريقة استعادة الصور و الفيديوهات المحذوفة من الهاتف

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

محمد علي خريج كلية العلوم جامعة المنصورة اعمل في مجال الصحافة والتحرير منذ سنوات عديدة التحقت مؤخرا بفريق عمل المحرر العربي

‫0 تعليق

اترك تعليقاً