العاهل الأردنى: اجتياح رفح يؤدى إلى كارثة إنسانية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر العاهل الأردنى: اجتياح رفح يؤدى إلى كارثة إنسانية والان مع التفاصيل هذا الخبر

  • أهم الأخبار
  • عرب وعالم
العاهل الأردنى: اجتياح رفح يؤدى إلى كارثة إنسانية

وكالات

قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أن الهجوم المحتمل لإسرائيل على رفح سيتسبب في كارثة إنسانية جديدة، مضيفًا أن فصل الضفة الغربية وغزة لم يعد مقبولًا.

وأضاف الملك عبد الله، خلال لقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن واحدة من أكثر الحروب تدميرا في التاريخ الحديث لا تزال مستمرة في غزة، مشيرا إلى أن نحو 100 ألف شخص استشهدوا أو أصيبوا أو أصبحوا في عداد المفقودين، والغالبية العظمى منهم نساء وأطفال.

وحذر من أن أي هجوم إسرائيلي على رفح سيؤدي إلى كارثة إنسانية أخرى، فالوضع الحالي لا يمكن احتماله بالنسبة لأكثر من مليون شخص تم تهجيرهم إلى رفح منذ بداية الحرب.

وقال: “لا يمكننا أن نقف متفرجين وندع هذا الوضع يستمر. نحتاج لوقف دائم لإطلاق النار الآن، وهذه الحرب يجب أن تنتهي”.

وتابع العاهل الأردني: “علينا أن نعمل بشكل طارئ وعاجل على ضمان إيصال المساعدات بكميات كافية وبصورة مستمرة إلى قطاع غزة عبر كل المداخل الحدودية وبشتى الآليات الممكنة”.

وأكد أن القيود المفروضة على المساعدات الإغاثية والطبية الحيوية تسببت بتفاقم الوضع الإنساني المأساوي، موضحًا أنه لا يمكن لأية وكالة أممية أن تقوم بالعمل الذي تقوم به وكالة الأونروا لإغاثة سكان غزة خلال هذه الكارثة الإنسانية.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

محمد علي خريج كلية العلوم جامعة المنصورة اعمل في مجال الصحافة والتحرير منذ سنوات عديدة التحقت مؤخرا بفريق عمل المحرر العربي

‫0 تعليق

اترك تعليقاً