عملية السلام تحتاج لأفكار جديدة وأشخاص شجعان

شكرا لكم لمتابعتكم خبر عن عملية السلام تحتاج لأفكار جديدة وأشخاص شجعان
[


]

نقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم الاثنين، عن مبعوث الاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط، سفين كوبمانس قوله، إن بناء مزيد من المستوطنات الإسرائيلية يؤثر بشكل سلبي على التوصل لحل سلمي للصراع في المنطقة.

وطرح كوبمانس مفهوماً جديداً لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط، عبر ما سماها “الهندسة العكسية للسلام”، متخيلا اليوم الذي يتحقق فيه السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمصالح الناجمة عنه لمختلف الأطراف في المنطقة والعالم.

وقال كوبمانس في حوار مع “الشرق الأوسط”، إن عملية السلام في الشرق الأوسط تحتاج إلى الطاقة وأفكار جديدة وأشخاص شجعان، مبدياً دعم الاتحاد الأوروبي للمبادرة العربية التي تبنتها السعودية قبل نحو 20 عاماً.

وأضاف “كما تعلمون، السعودية كانت أصل المبادرة العربية للسلام قبل أكثر من 20 عاماً، وبصفتي ممثلاً للاتحاد الأوروبي يسعدني القول إننا دعمنا هذه المبادرة منذ إطلاقها، والآن ندعمها، ونود أن نراها تنجح”.

وتابع “أعمل عن قرب مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، ومع جوزيب بوريل ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي في بروكسل، ونريد أن نرى كيف يمكننا المساهمة في عملية السلام بالمنطقة، ونبني على مبادرة السلام العربية”.

[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X الاكثر زيارة