تماسك سوق الأسهم السعودية فوق مستوى 10700 نقطة.. وخبير يحدد العوامل الداعمة

شكرا لكم لمتابعتكم خبر عن تماسك سوق الأسهم السعودية فوق مستوى 10700 نقطة.. وخبير يحدد العوامل الداعمة

ارتفعت سوق الأسهم السعودية في ختام تعاملات، اليوم الأحد، وأظهرت تماسكا فوق مستوى 10700 نقطة، وسط ارتفاع أسعار النفط.

ارتفعت أسعار النفط بنحو 1% عند التسوية، في أخر جلسات الأسبوع الماضي، وسجلت مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي مدعومة بآفاق اقتصادية متفائلة بالنسبة للصين، والتي عززت توقعات بزيادة الطلب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وارتفع خام برنت 1.47 دولار، بما يعادل 1.7% عند التسوية، إلى 87.63 دولار للبرميل. وزادت أسعار الخام الأميركي 98 سنتا أو 1.2% إلى 81.31 دولار للبرميل عند التسوية، وسجل خام برنت خلال الأسبوع مكاسب بلغت 2.8% ، وخام القياس الأميركي 1.8%.

وارتفع مؤشر تاسي 0.4% أو 42.6 نقطة عند مستوى 10724.62 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 3.09 مليار ريال.

وبلغت كمية الأسهم المتداولة 98.2 مليون سهم، سجلت فيها أسهم 140 شركة ارتفاعًا في قيمتها، فيما تراجعت أسهم 64 شركة من إجمالي 223 شركة.

وكانت أسهم شركات أسمنت حائل، متطورة، السعودي الألماني، الحمادي، أنابيب الشرق الأكثر ارتفاعًا بنسب تراوحت بين 6.51% و3.70%، أما أسهم شركات: دور، أسمنت العربية، أسمنت القصيم، دلة الصحية، المراعي، الأكثر انخفاضًا في التعاملات، بنسب تراوحت بين 2.69% و 1.61%.

فيما كانت أسهم شركات: الجزيرة، أمريكانا، وأرامكو، شمس، بترو رابغ، الأكثر نشاطًا بالكمية، وأسهم شركات: لوبريف، أرامكو، الراجحي، الجزيرة، مرافق الأكثر نشاطًا في القيمة.

وقال الرئيس التنفيذي لتقنيات مكيال المالية هشام أبو جامع، إنه رغم التقلبات العالمية القوية إذا تحركت السوق السعودية في نطاق عرضي سيكون أمرا إيجابيا.

وذكر أبو جامع في مقابلة مع “العربية”، أن الوزراء السعوديين تحدثوا خلال مشاركتهم في منتدى دافوس عن الوضع الاقتصادي القوي للمملكة، كما دعمت أسعار النفط التي وصلت إلى 87 دولارا للبرميل في الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أن هذه العوامل دعمت سوق الأسهم السعودية رغم المعوقات الخارجية التي ظهرت في الصين من تباطؤ اقتصادي إلى جانب تأثير الحرب في أوروبا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X الاكثر زيارة