تركتها بنفس الحفّاضة لأسبوع.. مصرية قتلت رضيعتها وحاولت إلقاءها بصندوق القمامة!

شكرا لكم لمتابعتكم خبر عن تركتها بنفس الحفّاضة لأسبوع.. مصرية قتلت رضيعتها وحاولت إلقاءها بصندوق القمامة!
[


]

في واقعة تنتفي معها كل معاني الأمومة، دفعت طفلة رضيعة حياتها ثمناً لإهمال والدتها الشابة التي قسا قلبها فعذبت ابنتها حتى الموت.

ولم تكتفِ أم الطفلة بسملة بضربها وحرقها، بل أهملت في رعاية ونظافة ابنتها وتركتها بنفس الحفاضة لمدة أسبوع حتى تشوه الجزء السفلي للطفلة وفارقت الحياة وسط محاولات منها لإخفاء جريمتها بإلقائها في صندوق القمامة.

قسوة أفضت إلى الموت

وبدأت القصة عندما قررت الأم، وتدعى دينا، أن تترك عش الزوجية وتذهب إلى منزل والدتها في منطقة حلوان بمصر، بصحبة طفلتها للعيش به، وباعتبار أن بسملة تعشق اللعب ككل الأطفال، فكانت تلهو وتمرح لكن ذلك كان ينال غضب الأم ما يجعلها تتعدى بالضرب المبرح على طفلتها فضلا عن كيّها بالنيران، دون التأثر بفطرتها كأم، كما لم يشفع لها صرخاتها الموجعة.

هذا عوضا عن تركها بملابس وهيئة غير نظيفة على الإطلاق في منزل الجدة الذي يعاني حالة رثة من فرط الإهمال وعدم النظافة.

ومن فرط قسوة الأم واصلت إهمالها بأن تركت رضيعتها صاحبة العامين بنفس الحفّاضة لبضعة أيام، حتى تشوه الجزء الأسفل للطفلة وسقطت مغشيا عليها، فحاولت الأم إلقاءها في صندوق القمامة بالشارع لولا تدخل عامل نظافة شك في سلوكها، وهددها رفقة والدتها (الجدة) بالإبلاغ عنهما فذهبتا بها إلى المستشفى حيث تبين أنها فارقت الحياة.

تعذيب وإهمال

ونظراً لظهور آثار الضرب والتعذيب والإهمال على جسد الرضيعة، تم إبلاغ الشرطة التي ألقت القبض على الأم، البالغة من العمر 20 عاما، وبمواجهتها في التحقيقات قالت إن ابنتها مشاغبة وإنها تضربها وتحرقها بالنار لكي تتوقف عن إزعاجها.

وأمرت النيابة بحبس الأم المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات مع طلب بيان الصفة التشريحية لجثمان الطفلة المتوفية.

[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X الاكثر زيارة