بعد اعتداء إسرائيل على رفح.. نجم مانشستر يونايتد يدعم غزة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم بعد اعتداء إسرائيل على رفح.. نجم مانشستر يونايتد يدعم غزة والان مع التفاصيل

نجم مانشستر يونايتد يدعم غزة | أرسل الأسطورة الفرنسية إريك كانتونا، الذي كان لاعبًا لفريق مانشستر يونايتد ومنتخب فرنسا السابق،  رسالة دعم لضحايا مدينة رفح الفلسطينية الذين سقطوا يوم أمس الأحد جراء قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ونشر كانتونا صورتين على حسابه الشخصي في “إنستجرام” وهو يرتدي علم دولة فلسطين، وعلق قائلاً: “إلى أين يتوقع أن يذهب الناس في رفح”.

بعد اعتداء إسرائيل على رفح.. نجم مانشستر يونايتد يدعم غزة 1بعد اعتداء إسرائيل على رفح.. نجم مانشستر يونايتد يدعم غزة 1 بعد اعتداء إسرائيل على رفح.. نجم مانشستر يونايتد يدعم غزة 2بعد اعتداء إسرائيل على رفح.. نجم مانشستر يونايتد يدعم غزة 2

استشهاد أكثر من 100 فلسطيني 

واستشهد نحو 100 مواطن بينهم أطفال ونساء، وأصيب مئات آخرين، وصلوا الى مستشفيات رفح إثر غارات كثيفة على المدينة جنوبي القطاع، كما شنت طائرات حربية سلسلة غارات عنيفة قدرت بنحو 40 غارة استهدفت على وجه الخصوص، العديد من المنازل ومساجد تأوي نازحين، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف ومن قبل بوارج حربية على مدينة رفح.

 

ومن جانبه، قال الهلال الأحمر الفلسطيني، إن رفح تشهد غارات عنيفة تتركز في وسط المدينة، وطالت منازل مأهولة بالسكان قبالة مقر جمعية الهلال.

وقال مدير مستشفى الكويت صهيب الهمص: إن المستشفى ممتليء بالمصابين في حالة خطير جدا ولا يوجد ما يكفي من دواء وأمصال، متابعا أن سيارات مدنية تقل شهداء ومصابين وصلت إلى المستشفى الكويتي في رفح، وسط نزوح المئات للمستشفى هربا من القصف على المدينة.

وعرف من بين المساجد المستهدفة، مسجدي الرحمة في الشابورة، والهدى في مخيم يبنا اللذان يأويان عشرات النازحين في رفح، الى جانب أكثر من 14 منزلا مأهولا، كما طال القصف والغارات الاسرائيلية مناطق قريبة من الحدود مع مصر.

وتشير التقديرات إلى وجود نحو 1.4 مليون مواطن في رفح بعد أن أجبر جيش الاحتلال الإسرائيلي مئات آلاف الفلسطينيين شمالي قطاع غزة على النزوح إلى الجنوب.

وكانت قد استشهدت مواطنة وأصيب آخرون، الليلة، برصاص قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي داخل مجمع ناصر الطبي في خان يونس، جنوب قطاع غزة.

ولليوم الـ129، يتواصل عدوان الاحتلال على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، مخلفا، في حصيلة غير نهائية، أكثر من 28,176 شهيدا و67,784 مصابا، فيما لا يزال آلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، إذ يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والإنقاذ من الوصول إليهم.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

صحفي ومحرر في موقع المحرر العربي وتحرير المقالات والترجمة من اللغتين الإنجليزية والفرنسية والعكس لمدة تزيد عن 8 سنوات

‫0 تعليق

اترك تعليقاً