اعتقالات وابتزاز وإخراس للصحافيين.. “وشوشات من غزة” تكشف

شكرا لكم لمتابعتكم خبر عن اعتقالات وابتزاز وإخراس للصحافيين.. “وشوشات من غزة” تكشف
[


]

يتضمن الجزء الثاني وقبل الأخير من سلسلة حلقات “وشوشات من غزة”، 9 مقابلات قصيرة مع سكان قطاع غزة. تم إنتاج سلسلة حلقات “وشوشات من غزة” بواسطة “مركز اتصالات السلام” Center for Peace Communications، وهو منظمة غير ربحية مقرها نيويورك، ويتم نشرها باللغة العربية حصريًا عبر “العربية.نت”، وكذلك باللغة الفارسية عبر Kayhan London ، والإنجليزية والفرنسية بواسطة Times of Israel، والإسبانية والبرتغالية عبر Infobae وRecordTV على التوالي.

ولدواعي الحفاظ على أمن وسلامة المتحدثين من غزة، تم توظيف تقنية تغيير الصوت، كما يظهرون كرسوم متحركة بدلًا من مشاهدة مقاطع الفيديو الفعلية.

وقد اطلعت “العربية.نت” على اللقطات الأصلية والتي تتطابق مع مقاطع الرسوم المتحركة التي تحاكيها للتأكد من هوية المتحدثين.

وفي الجزء الأول من حلقات “وشوشات من غزة”، التي تم نشرها في الأسبوع الماضي، وصف رجال ونساء من غزة ممارسات حركة حماس لقمع الحقوق وانتهاك الحريات الشخصية. وتحدثوا عن اعتقالات تعسفية وابتزاز حماس للتجار الصغار وإخراس الصحافيين.

وأعرب المتحدثون عن دعمهم القوي لتقرير المصير للفلسطينيين، كما استنكروا ممارسات حماس باعتبارها تلحق الضرر بهذه القضية من خلال شن حروب مع إسرائيل، لا تستطيع الانتصار فيها عن طريق اختباء عناصرها في الملاجئ وترك المدنيين يعانون من الخسائر. كما عبروا عن قناعاتهم بأن حروب حماس ليست إلا مجرد مسرحية لجلب أموال المساعدات، التي تواصل عناصر الحركة نهبها.

وفي الجزء الثاني من حلقات “وشوشات من غزة”، يتم كشف المزيد من المظالم داخل القطاع، ومحاولات سكان القطاع للقيام بردود أفعال حيالها، متمثلة في الجهد الذي بذله ما يقرب من 1000 من سكان غزة في عام 2019 لتحدي سلطة حماس من خلال تنظيم مظاهرات في الشوارع. يروي أربعة من قدامى الناشطين في تلك الحركة الاحتجاجية تجربتهم ويشرحون كيف أعادوا تشكيل حياتهم وتوقعاتهم.

[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X الاكثر زيارة