وزير الخارجية المصري يؤكد لمبعوث باريس إلى بيروت ضرورة الحفاظ على الإطار الدستوري للبنان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

وقال بيان لوزارة الخارجية المصرية إن الوزير سامح شكري استقبل اليوم الثلاثاء مبعوث الرئيس الفرنسي إلى لبنان جان إيف لودريان.

وقال البيان إن الوزير شكري أراد في بداية اللقاء الإشادة بالتحركات الأخيرة لسفراء المجموعة الخماسية التي تضم مصر وفرنسا والسعودية وقطر والولايات المتحدة، واجتماعهم مع اللبنانيين. المتحدث باسم مجلس النواب نبيه بري، وما نتج عن ذلك من تأكيد على أن هدف اللجنة هو تشجيع الأطراف اللبنانية على الدخول في الحوار والقيام بالمهام المرتبطة به.

كما أكد وزير الخارجية على أهمية دور مجموعة الخمس في حل أزمة الانتخابات الرئاسية في لبنان، باعتبارها إطارا دوليا يهدف إلى مساعدة اللبنانيين على إيجاد حل لمشاكلهم السياسية بعد الأزمات بإرادتهم.

وأضاف البيان أن شكري استعرض أيضا موقف مصر الذي كان يقوم على تشجيع الأطراف اللبنانية على انتخاب رئيس الجمهورية ومن ثم تشكيل حكومة قادرة على القيام بمهامها، ورحب بخطوات مصر للتجديد لقائد الجيش اللبناني. قائداً لقوى الأمن الداخلي ويعين رئيساً لأركان الجيش.

كما شدد وزير الخارجية على ضرورة الحفاظ على الإطار الدستوري في لبنان، وسلط الضوء على تقييم مصر بأن الحل الأمني ​​لمشاكل المنطقة هو وحده الذي يعتبر رؤية معيبة، إذ يجب أن يكون هناك حل شامل يبدأ بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة. .

وأوضح أن استمرار الأوضاع في قطاع غزة له بلا شك تأثير على فرص الاستقرار في لبنان، بما في ذلك مسألة حل الفراغ الرئاسي، والتي لا يمكن حلها قبل وقف إطلاق النار في غزة.

من جانبه، استعرض المبعوث الفرنسي جهوده للتواصل مع الأطراف اللبنانية لحل الأزمة الرئاسية، وأشاد بالتعاون والتنسيق القائم مع مصر على كافة المستويات للمساعدة في حل الوضع السياسي المتوتر.

وأوضح المبعوث الفرنسي أنه زار لبنان أربع مرات والتقى بكل الشخصيات المهمة والمؤثرة، وأنه أكد في كل لقاءاته أن المسؤولية تقع على عاتق الأطراف اللبنانية للخروج من منصب الرئيس الشاغر الحالي، وأن إن حالة عدم الاستقرار المستمرة تؤثر على مصالح العديد من الدول، وليس لبنان فقط، وبالتالي يجب أن تؤخذ على محمل الجد بما يكفي للبحث عن حلول تساعد في كسر الجمود.

كما تناول الجانبان المصري والفرنسي التطورات الخطيرة التي يشهدها قطاع غزة والتي تلقي بظلالها على الساحة اللبنانية وتزيد الوضع تعقيدا، كما تم استعراض جهود مصر لتحقيق وقف إطلاق النار، بالإضافة إلى الجهود والرؤية فرنسا في هذا الصدد.

وأكد المسؤول الفرنسي أن بلاده تعتبر نفسها صديقة للدول العربية وداعمة للقضية الفلسطينية سواء على المستوى الأوروبي أو الدولي.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

محرر صحفي بعدة مواقع رياضية و إخبارية عملت في العديد من المواقع من أبرزهم موقع الرسالة حاصل علي بكالوريوس تربيه رياضية جامعة الأزهر وحاصل علي كورس الاصابات الرياضيه

‫0 تعليق

اترك تعليقاً