نقف صفا واحدا خلف الدولة المصرية ومستعدون لارتداء «الأفارولات» في أي وقت

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر نقف صفا واحدا خلف الدولة المصرية ومستعدون لارتداء «الأفارولات» في أي وقت

أكد نواب البرلمان، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حافظ على القضية الفلسطينية برفضه القاطع لتهجير الفلسطينيين، وتفريغ قضيتهم وأنقذ القضية في أحلك الظروف، ومصر حتى اللحظة هى صاحبة الموقف الأشد صلابة عربيا ودوليا رفضا لتصفية القضية الفلسطينية أو إعادة توطينهم في سيناء.

النائب أحمد الشرقاوي :على المصريين أن يقفوا صفا واحدا للحفاظ على الأمن القومي

وفي هذا الإطار، قال النائب أحمد الشرقاوي عضو مجلس النواب، أن إسرائيل تسعى لإضعاف مصر وجعلها في موقف المُدافع دائما، موضحا أن مصر محاطة بالمخاطر والمؤامرات من جميع الاتجاهات.

الرئيس السيسي

وأضاف الشرقاوي، في تصريحات يرصدها تحيا مصر، أنه على المصريين أن يقفوا صفا واحدا للحفاظ على الأمن القومي، ودعم ومساندة جيشهم، وذلك بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي تواجه الدولة المصرية.

وأكد عضو مجلس النواب، أن مصر قوية وصابرة وصبرها لم يكن ضعف، بل هو قوة، وهو معلوم للجميع، لذلك فإنه لابد للجميع في منطقة الدول العربية أن يكونوا على قدر المسئولية وداعمين لمصر في موقفها .

وأوضح النائب أحمد الشرقاوي، أنه لا يوجد استقرار في المنطقة بدون مصر، فمصر لن تنتهي، لذلك فإن جاهزين لكل السيناريوهات، كشعب وسياسيين، للدفاع عن مصر والقضية الفلسطينية ومستعدين لارتداء الأفارولات في أي وقت.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن اتفاقية كامب ديفيد التي التزمت بها الحكومات المصرية المتعاقبة، رفضها المصريين، وذلك لأن العدو الصهيوني سيظل عدو مهما مر التاريخ.

ومن جانبه، قال النائب عبد المنعم إمام أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، رئيس حزب العدل، إن الدولة المصرية تعمل على تحقيق الاستقرار في المنطقة منذ عقود، موضحا أنها تتعامل بحكمة مع كافة الأزمات بما يضمن الحفاظ على الأمن القومي.

عبد المنعم أمام: الجانب الإسرائيلي يصدر مشاكله على حساب مصر 

وتابع إمام : نرى الجانب الإسرائيلي يصدر مشاكله الداخلية على حساب مصر وهذا أمر غير مقبول، معقبا:”مفيش معارض ومؤيد في الوقت الحالي، الشعب المصري يقف خلف الدولة المصرية لمواجهة أي أخطار تحيط بنا مهما كان الثمن”.

وتابع رئيس حزب العدل:” داعمين للموقف المصري في التعامل مع الازمة والذي يتسم بالحكمة والرشد، فهي تحملت اشكال كثيرة للحماقات من الكيان المحتل من أجل الشعب الفلسطيني وعدم تصفية قضيتهم”، مؤكدا أن مصر قادرة على حماية حدودها وإفشال مخطط إسرائيل في تهجير الفلسطينيين إلى سيناء.

مجلس النواب

النائب عادل اللمعي: العدوان الإسرائيلي الغاشم على رفح تحدي صارخ لكافة النداءات الدولية.. ويؤكد: نقف صفا واحدا خلف الرئيس السيسي 

وأكد النائبعادل اللمعي، عضو مجلس الشيوخ، أن العدوان الإسرائيلي الغاشم على مدينة رفح الفلسطينية، هو بمثابة تحدي صارخ لكافة الأصوات والنداءات الدولية للسلام التي أكدت رفضها الكامل لمواصلة تلك المجازر الدامية واتساع دائرة الصراع بالمنطقة، والتي من شأنها تعقيد الموقف استفزاز دول الجوار، وعلى رأسها مصر، لافتًا إلى أنها بذلك تؤكدوأمام العالم أجمع مخططاتها الخبيثة في تجديد مساعيها للتهجير القسري للفلسطينيين وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعب الفلسطيني.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أن الاحتلال الإسرائيلي يصر على تنفيذ المخططات الصهيونية من إبادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني في جرائم موثقة أمام الجميع، فهي لم تكتفي بما ارتكبته بقطاع غزة من جرائم أدت لنزوح أكثر من 90 % من السكان، بينما اليوم تشن غارات برية وبحرية وجوية، على رفح لها نحو 1.4 مليون فلسطيني هرباً من الوحشية الإسرائيلية، لتسفر عن مجزرة جديدة راح ضحيتها مئات الشهداء والمصابين، مشددًا أن ذلك يعد انتهاكا واضحا لأحكام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة.

وأشار “اللمعي”، إلى أن الوضع الحالي كارثة إنسانية لا توصف ويحمل أبعادا جديدة وخطيرة حال استمرارها، مؤكدا أنه لا مجال للمزايدة على الدور المصري والذي لم يتوقف عن رفع المعاناة المفروضة من قبل إسرائيل على الفلسطينيين في غزة، منذ اللحظة الأولى لاندلاع الاشتباكات، وتقديم 130 ألف طن مساعدات لأهالي غزة، من بينها 100 ألف طن مساعدات ساهمت بها مصر وحدها، بجانب الجهود المتواصلة من الرئيس عبد الفتاح السيسي في السعي لوقف إطلاق النار وتأكيد وزارة الخارجية رفض أي عملية عسكرية في رفح، موضحا أن الشعب المصري بكامل مكوناته يصفطف خلف القيادة السياسية ويفوضها في اتخاذ ما يلزم لحماية أمن مصر القومي الذي لا مجال للمساس به تحت أي ظرف.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً