مسرحية تشارلي شابلن أكثر عمل افتخر بنجاحه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر مسرحية تشارلي شابلن أكثر عمل افتخر بنجاحه

أكد الكاتب والسيناريست الدكتور مدحت العدل، تحقيقه الكثير من النجاحات في مسيرته الفنية سواء أفلام أو مسلسلات أو أغاني ولكن من أكثر الأشياء التي يعتز بنجاحها هو مسرحية تشارلي شابلن، موضحا أن المسرحية بالنسبة له حالة متفردة وقدمت أكثر من 65 ليلة عرض كاملة بحضور كامل العدد.

وأضاف مدحت العدل، خلال حوار ببرنامج “التاسعة”، مع الاعلامي يوسف الحسيني، على القناة الأولى، أنه لم يتحمس أحد لتقديم عمل تشارلي شابلن ولكن تحركوا لتنفيذها، مؤكدا أن التجربة جعلته يفضل عمل مسرح غنائي، وقال: “المسرحية ملكتني وبهرتني وفرحت بنجاحها أكثر من أي عمل آخر وهي نقلة في العالم العربي وفخورين بخروج منتج بهذه الكيفية”.

وأشار مدحت العدل، إلى أنه يعمل على أكثر من عمل سينمائي حاليا وسيعتمد فيهم على شباب الفن الصغار من الأجيال الجديدة، متابعا: “لما أجي اشتغل هجيب أولاد صغيرين وأنا بشتغل وبكتب والدنيا بتتغير كل يوم واللي كان بيتفرج على السينما في التسعينات مش بيروح دلوقتي السينمات وفي جيل جديد بمفردات أخرى”.

أزمة تراث أم كلثوم

حرص المنتج مدحت العدل، رئيس جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين، على كشف التفاصيل الكاملة وراء أزمة تراث أم كلثوم، التي شغلت الوسط الفني وحديث مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية وذلك بين شركة صوت القاهرة وشركة مزيكا لـ محسن جابر.

مدحت العدل: محسن جابر يملك 30% فقط من أغاني أم كلثوم

وقال مدحت العدل في تصريحات تليفزيونية رصدها موقع تحيا مصر عبر مداخلة هاتفية لـ برنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب على قناة mbc مصر: لاحظنا وجود شركات خاصة لا نعرف مصدرها، تقيم العديد من الحفلات وتبث أغاني لأم كلثوم، وأصدرنا بيانا طالبنا خلالها بإعطاء الحق للورثة، وقررنا أن نقيم مؤتمرا وأكدنا بالوثائق ملكية أغاني أم كلثوم لشركة صوت القاهرة، والتي تمتلك 70% من حقوق ملكية غناء أم كلثوم ومحسن جابر يملك 30% من حقوق أغاني أم كلثوم  فقط، كما أنه يملك حقوق توزيع 70% لأغاني أم كلثوم وليس حق الملكية.    

محسن جابر: أمتلك 100% من أغاني أم كلثوم

وخرج محسن جابر في مداخلة هاتفية أيضا هو الأخر مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج الحكاية، قائلا إنه قام بشراء 100% من أغاني أم كلثوم من الورثة وليس قام قال مدحت العدل، وأن الأزمة نشبت بسبب قيامه برفع قضايا على شركة صوت القاهرة بسبب استمرارها في توزيع أغاني أم كلثوم بدون حق.

وكانت قد أصدرت جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين بيان، جاء فيه: تؤكد جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين وهي جمعية أهلية مركزية، أنها وحدها دون غيرها صاحبة الحق في الترخيص والأداء العلني وإعادة النشر لأي من أغاني المؤلفين والملحنين من أعضائها بما في ذلك الأغاني التي سجلتها السيدة/ أم كلثوم، بصوتها باسم ولحساب صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً