ماجدة الرومي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر ماجدة الرومي

تصدرت الفنانة ماجدة الرومي حديث مواقع التواصل الاجتماعي خاصة موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، وذلك بعد حديثها عن ما يحدث في لبنان والوضع الذي يعيشه المواطنين هناك، وذلك خلال حفلها الغناء في أبو ظبي، الأمر الذي عرض ماجدة الرومي لانتقادات مروعة عبر السوشيال ميديا.

القصة الكاملة للهجوم على ماجدة الرومي بعد حفل أبو ظبي 

بدأ الأمر وفقا لما رصده موقع تحيا مصر بكلمة ماجدة الرومي خلال حفلها الغنائي في أبو ظبي، حيث أعربت عن سعادتها البالغة بالتواجد هناك، قائلة: “اشتقنا لأبوظبي الحلوة اللي كل شي فيها بيضحك لنا وبيستقبلنا بالإعمار والخضار”، ثم تطرقت بالحديث عن موطنها لبنان، مشيرة إلى أنهم يعيشون كوابيس بها بسبب الإدارة اللبنانية.

ماجدة الرومي في حفل أبو ظبي 

ووضعت ماجدة الرومي في كلمتها مقارنة بين أبو ظبي ولبنان، مشيرة: بتوقف كتير أمام الإنجازات اللي عم نشوفها كيف ما مشينا في هذا البلد الحبيب، بنشوف بأعيننا كيف العظماء بيعملوا الجنة على الأرض.

ما بين الدفاع والهجوم ماجدة الرومي في ورطة بسبب كلمتها في حفل أبو ظبي 

وهنا بدأ عدد كبير من الجمهور اللبناني يغضب بشدة، معتبرين مع قالته ماجدة الرومي في حفلها أبو ظبي والمقارنة التي قامت بها في كلمتها هي إساءة لموطنهم لبنان، حيث جاءت تعليقاتهم: شو عيب عالفنّان يكون انبطاحي وِيذِم ببلده وحدوا الفنان اللبناني بالعالم يللي بيستحقر بلده عنجد لا انتوا منّا ولا حتى بتشبهونا” بتبقى الوحيدة يللي منشوف حالنا فيها وطنيّة ما غَرها شي ولا غيّرتها ظروف’ فنانة الحرب والسلم والحب والبكي الشعب والأرض.

وكتب آخر: قومي من تحت النعال يا ماجدة، ما حدا رح يجي يُسمِعك حين يُراقصك.. اللي ما في خير لبلدو ما حدا بيحترمو.

الجمهور يدافع عن ماجدة الرومي 

ولكن خرجت فئة من الجمهور للدفاع عن ماجدة الرومي، حيث أيدوا تصريحاتها، قائلين: صدقَت الماجدة ونطقت بالحقّ عندما قالت أنّنا نعيش أبشع كوابيسِنا بسبب هذه المنظومة وما اقترفت أيديها بحقّ وطننا الحبيب لبنان، لم يعُد وطننا يملُك ما يبعث بالأمل إلّا وجود كبارنا من مفكّرين وفنّانين كـ ماجدة الرومي و فيروز، فليصمت كلُّ من يكره الحياة والجمال والفنّ.

القصة الكاملة لأزمة ماجدة الرومي 

وكان من بين المدافعين عن ماجدة الرومي أيضا الفنانة أحلام والتي كتبت عبر حسابها الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر، إكس حاليا: السيدة ماجدة الرومي خط أحمر، السيدة اللي نزلت الشوارع بعد الانفجار تنظف مع العمال، إذا ما بتتذكر أو نسيت أنا بذكرك، لذا ما حدا يزود على محبة السيدة ماجدة الرومي لبلدها لبنان، واضح على صوتها وهي بتحكي بيقطع القلب، وباين قهرها على بلادها ويحق لها.

ولكن لم تخرج ماجدة الرومي حتى وقتنا هذا للدفاع عن نفسها من ذلك التصريح الذي قالته والذي ينم عن شدة حزنها على بلدها وموطنها لبنان لكن أساء فهمه رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً