قوات الاحتلال تقتحم عدة قرى فلسطينية وسط اشتباكات عنيفة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر قوات الاحتلال تقتحم عدة قرى فلسطينية وسط اشتباكات عنيفة

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، ومدينة جنين، وسط اندلاع مواجهات مع الفلسطينيين، و قرية كيسان جنوب بيت لحم، واعتقلت مواطنا.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة بعدة آليات، وداهمت منزلا واعتلت سطحه، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

اقتحام قرية كيسان

كما اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، قرية كيسان جنوب بيت لحم، واعتقلت مواطنا.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، إن قوات الاحتلال اقتحمت كيسان ونفذت عمليات دهم وتفتيش طالت العديد من المنازل وسط اعتداء على المواطنين.

مداهمة وتفتيش المنازل في قرية كيسان

وأضاف عضو مجلس قروي كيسان احمد غزال، أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية وتمركزت في الجهة الغربية، وداهمت وفتشت عددا من منازل المواطنين واجبرت ساكنيها على الخروج في العراء، واعتدت عليهم ، واعتقلت المواطن صدام يوسف عبيات (35 عاما)، بعد الاعتداء عليه وعلى افراد اسرته.

اقتحام مدينة جنين

واقتحمت أيضا قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، مدينة جنين، وسط اندلاع مواجهات.

وذكرت مصادر أمنية لـ “وفا”، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال معززة بآليات عسكرية وجرافات اقتحمت المدينة من شارع حيفا، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع  في سماء المدينة ومخيمها.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال قرب مدخل المدينة عند دوار “الأحمدين”.

حفر وتدمير للأراضي الزراعية في سهل جنين

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، إنه سبق عملية الاقتحام قيام جرافات الاحتلال بعملية حفر وتدمير للأراضي الزراعية في سهل جنين من الجهة الغربية، وأن قوات الاحتلال زجت بتعزيزات عسكرية على كافة أطراف المدينة.

تعزيزات مدعومة بجرافات الاحتلال واشتباكات عنيفة

وفي تطور لاحق، دفعت تلك القوات بتعزيزات عسكرية على أطراف مخيم جنين مدعومة بجرافات وسط اندلاع مواجهات عنيفة، بينما شرعت بعملية تدمير للبنية التحتية في جنين ومخيمها، ونشرت وحدات خاصة في منطقة الساحة، وحيي الدمج، والحواشين.

وطالت عمليات التدمير والتجريف، البنية التحتية وتدمير للمركبات في حارة الوهدان، وشارع مسرح الحرية، وفي محيط مدارس الوكالة، ومنطقة الساحة في المخيم.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً