عالم الخيال يُعدّل معالم الواقع في عرض “شانيل”

نشكركم لمتابعه خبر من موقع الرسالة عالم الخيال يُعدّل معالم الواقع في عرض “شانيل”

استعانت دار Chanel بعالم الخيال لتصميم ديكور عرضها للأزياء الراقية الذي قدّمته ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة. فقد تزيّن مسرح العرض بمنحوتات متحرّكة ضخمة اتخذت شكل حيوانات كرتونيّة المظهر، دخلت بطابعها الخيالي في تناقض مع الطابع العملي الواقعي لمعظم التصاميم التي انسحبت حتى على إطلالة عروس الدار.

استغرق عرض مجموعة Chanel من الأزياء الراقية لربيع 2023 حوالي 15 دقيقة. وهو أقيم كالعادة في مبنى Grand Palais Ephemere، حيث أضفت المجسمات الحيوانية لمسة من المرح على الديكور المونوكرومي الذي حمل توقيع كزافييه فيلهان. حضور هذه المجسمات يستحضر منحوتات تمثّل حيوانات كانت مؤسسة الدار غابرييل شانيل من هواة جمعها وهي ما زالت حتى اليوم تزيّن شقتها الباريسيّة. ومع بداية العرض خرجت العارضات من هذه المجسمات التي يبلغ ارتفاعها حوالي 3 أمتار لتقديم تصاميم حافظت على رموز الدار الأيقونيّة مع اكتساب طابع حيويّ مواكب لمتطلبات المرأة العصريّة.

الأفكار الطاغية على هذه المجموعة استلهمتها فيرجيني فيارد، المديرة الإبداعية في الدار، من المواكب الاستعراضية وأزياء المشجعات في الحفلات والمناسبات الرياضيّة. وقد تميّزت جميع إطلالات العرض بطابع عصري شبابي تجلّى في التنانير والسراويل القصيرة التي تمّ تنفيذها بخامة التويد وتنسيقها مع السترة الأيقونيّة للدار.

الرموز الحيوانية بأشكالها المتعددة غزت الأزياء بشكل زخارف وتطريزات جسّدت أرانب، وقططا، وغزلانا، وأسودا، وفيلة، وطيورا ظهرت على سترات التويد، التنانير القصيرة، والأثواب الطويلة بأسلوب مُتجدّد ومُبتكر لم نعهده من قبل. وقد دخلت الثنيات والطيّات على تصاميم “الجامبسوت” والأثواب الطويلة المصنوعة من التفتا، والأورغنزا، والتول الحريري، والكريب، والدانتيل. رافقت الأزياء أحذية “موكاسان” سوداء وأحذية عالية الساق من الجلد الأبيض أو الذهبي مع مقدمة سوداء بالإضافة إلى ربطات عنق وقبعات عالية مأخوذة من عالم الأناقة الرجاليّة.


[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X الاكثر زيارة