الكاتب الصحفي عماد الدين حسين تفاصيل الاجتماع الرباعي بالقاهرة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر الكاتب الصحفي عماد الدين حسين تفاصيل الاجتماع الرباعي بالقاهرة

كشف الكاتب الصحفي عماد الدين حسين تفاصيل الاجتماع الرباعي بالقاهرة الذي تم عقده بمشاركة مصرية قطرية أمريكية و “إسرائيلية”، والذي جاء بعد أكثر من أسبوع على اجتماع باريس.

الكاتب الصحفي عماد الدين حسين: الجانب الفلسطيني قدم حلول ممكنة

وذكر الكاتب الصحفي عماد الدين حسين، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر، لبرنامج صالة التحرير من تقديم الإعلامية عزة مصطفى المذاع عبر شاشة صدى البلد،  أن الاجتماع الرباعي بالقاهره بمشاركه قطريه امريكيه اسرائيليه يأتي لمناقشه التهدئه بقطاع غزه وكان هناك اجتماع في باريس سابق بين الدول الاربعه بالاضافه الى المقاومه الفلسطينيه وتم الحديث عن توقعات ايجابيه في هذا اليوم وقد قدمت حركه المقاومه الاسلاميه حماس ملحقا لهذا الامر مطالب فلسطينيه يراها الكثير عادله ومنطقيه لكن اسرائيل اعترضت المطالب الفلسطينيه ورفعت سقف مطالبها باجتياح رفح.

الكاتب الصحفي عماد الدين حسين يكشف سبب تصعيد نتنياهو

ورأى ان رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو فيما يفعله من تصعيد اما ان يريد ان يحصل على مكسب كبير خلال المفاوضات ويروج للشعب وهو انه حصل على ثمن كبير او انه يحاول ان يدرك ان اي وقف حقيقي لاطلاق النار سوف يقود الى محاسبته وربما اسقطه من راس الحكومه بل وسجنه وبالتالي يهرب الى الامام ويواصل القتال ويوسع دائرته باجتياح رفح ما يجر المنطقه في مغامره غير محسوبه وتجعل الشعب الاسرائيلي نفسه غير ولا قياده في اسرائيل غير راغبه في محاسبته وفق هذه الازمه لذلك يرغب في يا اما الضغط من اجل تحسين الموقف التفاوضي والحصول على صفقه او الهروب الى الامام من خلال توسيع دائره الحرب.

الكاتب الصحفي عماد الدين حسين: لابد من التعامل مع إسرائيل بمنتهى القوة

وتابع الكاتب الصحفي عماد الدين حسين، ان اسرائيل لابد من التعامل معها بمنتهى القوة والحزم، حيث أنه لابد أن تقابل التصريحات الإسرائيلية برد أقوى منها او على الاقل بنفس المستوى لأن الرقي في التعامل لا يليق بالعدو الصهيوني وتفهم بالضعف، مشددا على أن إسرائيل لابد ان تعلم ان مصر قوية باوضح صورة ممكنة.

من المقرر أن يصل مدير المخابرات الأمريكية ويليام بيرنز، إلى القاهرة اليوم لمناقشة مستجدات الحرب فى غزة و اتفاق الأسرى الذي يشهد مراحل من التعثر بسبب تمسك كل طرف بشروطه لتنفيذ الاتفاق، وتسعى مصر من جهة أخرى بالتنسيق والتواصل مع كافة الأطراف من أجل وقف هذه الحرب والتي يدفع فاتورتها حتى الآن الشعب الفلسطينى.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً