السكر بـ27.. أحد رجال الأعمال يكشف سبب إطلاق مبادرة أهلا رمضان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر السكر بـ27.. أحد رجال الأعمال يكشف سبب إطلاق مبادرة أهلا رمضان

كشف رجل الأعمال عادل إبراهيم، سبب إطلاق مبادرة لبيع السكر في القليوبية قبل رمضان من خلال مبادرة أهلا رمضان التي تأتي بدعم من الرئيس عبدالفتاح السيسيمن أجل تخفيف الأعباء عن المواطنين والعمل على تيسير السلع الغذائية والاستراتيجية.

أحد رجال الأعمال: مبادرة بيع السكر في القليوبية ستخفف معاناة المواطنين قبل رمضان

كشف عادل إبراهيم أحد رجال الأعمال ، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج حقائق وأسرار من تقديم الإعلامي مصطفى بكري المذاع عبر شاشة صدى البلد، أن عن إطلاق مبادرة في محافظة القليوبية لتوفير السكر والسلع الاستراتيجية قبيل أيام من شهر رمضان المبارك، وذلك تيسيرا على المواطنين المصريين في ظل ما تعانيه الأسواق من ندره في السكر بسبب نقص المخزون الاستراتيجي منه، وذلك في اطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوفير السلع الاستراتيجية باسعار مخفضة، مشيرا إلى انهم كان قد تم البدء في المبادرة واستمروا في إقامة المعارض غلى ان جاءت مبادرة أهل رمضان والتي لا زالوا مستمرون فيها.

رجل الأعمال عادل إبراهيم: المبادرة سوف تخدم 8 محافظات

واوضح رجل الأعمال عادل إبراهيم، ان المعارض الخاصة بتوفير السلع الاستراتيجيه والسكر هي معارض متنقلة وتأتي بمشاركة محافظ القليوبية عبد الحميد الهجان، من أجل إيصال السكر الى القرى الأكثر احتياجا عن طريق المعارض المتنقلة، مشيرا إلى أنهم بداوا مع مجموعة من السادة النواب من أعضاء حزب مستقبل وطن في عمل اربع نقاط في شبرا الخيمة يتم فيه بيع السلع للمواطنين كما تم عمل معرض خاص بشركة الياسمين على طريق مصر إسكندرية الزراعي على أن يتم بيع كيلو السكر بـ 27 جنيه على أن يخدم هذا المعرض 8 محافظات هي كل من : البحيرة و كفر الشيخ و المنوفية و الغربية و الدقهلية و دمياط و الشرقية و القليوبية.

رجل الأعمال عادل إبراهيم: أهالي القرى يشكرون الرئيس السيسي

واضاف رجل الأعمال عادل إبراهيم، انه يتم العمل منذ الساعه 12:00 صباحا حتى المساء وقد بداوا اليوم العمل في القرح حيث انهم يلفون ارجاء الكره ومدن القليوبية، مشيرا الى ان المواطنين في القرى يتقدمون بالشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لقيامه بعمل ودعم هذه المبادرات التي من هدفها التخفيف على كاهل المواطنين خصوصا مع أقتراب شهر رمضان المبارك وفي ظل نقص المعروض من بعض السلع الاستراتيجية ومنها السكر الذي يتم استخدامه بكميات أكبر من المعتاد في شهر رمضان.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً