التهجير القسري للفلسطينيين وتصفية القضية على حساب دول الجوار مرفوض

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر التهجير القسري للفلسطينيين وتصفية القضية على حساب دول الجوار مرفوض

أكد النائب كريم طلعت السادات، عضو مجلس النواب، أن القصف الغاشم الذي تشنه دولة الاحتلال على المدنيين فى رفح الفلسطينية،  يؤكد للعالم حجم التصعيدات الوحشية والإبادة الجماعية التي ترتكبها قوات الاحتلال بالآراضي الفلسطينية، وتأتي استمرارا لانتهاكاتها فى غزة.

النائب كريم طلعت السادات: ممارسات الاحتلال في قطاع غزة  اعتداء سافر على القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني

وأضاف السادات فى تصريحات له رصدها موقع تحيا مصر، أنه حان الوقت للمجتمع الدولي أن يتدخل  لوقف تلك الانتهاكات، التي تتنافي مع المواثيق والأعراف الدولية، موضحا أن تلك الممارسات الوحشية اعتداء سافر على القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

النائب كريم طلعت السادات: مصر تبذل جهود حثيثة لوقف إطلاق النار على قطاع غزة 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن مصر بذلت ومازالت تبذل جهودا حثيثة لوقف إطلاق النار والحرب فى غزة، مشيرا إلى المساعدات الإنسانية التي دخلت القطاع عن طريق معبر رفح الذي لم يغلق فى وجه الأشقاء منذ أحداث 7 أكتوبر الماضي.

النائب كريم طلعت السادات: مصر لن تسمح بتصفية القضية على حساب دول الجوار

وأكد رفضه التام للتهجير القسري للفلسطينيين والذي سيكون بمثابة تصفية حقيقية للقضية الفلسطينية، مشددا على أن مصر لن تسمح بتصفية القضية على حساب دول الجوار.

إسرائيل تقصف رفح برا وبحرا وجوا

وقد شن الجيش الإسرائيلي، فجر الاثنين، سلسلة غارات عنيفة من البر والبحر والجو على المناطق الشمالية لمدينة رفح جنوب قطاع غزة، على ما أفادت وسائل إعلام فلسطينية.

إسرائيل تقصف رفح برا وبحرا وجوا

وفيما قال تلفزيون فسلطين إن إسرائيل تقصف مدينة رفح برا وبحرا وجوا، أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” بسقوط قتلى وجرحى من جراء القصف الإسرائيلي المكثف على المدينة المحاذية للحدود المصرية.

إسرائيل تقصف رفح برا وبحرا وجوا

واستُهدف محيط المدينة بعشرات الغارات التي كانت أكثر كثافة ممّا كانت عليه في الأيّام الأخيرة، وهو ما أدّى إلى تصاعد سحب من الدخان، وفق وكالة الصحافة الفرنسية

إسرائيل تقصف رفح برا وبحرا وجوا

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أمر جيشه بالإعداد لهجوم على رفح.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً