الإعلام العبري: إسرائيل ردت على طلب مصري لتوضيح عمليتها الأخيرة في رفح

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن مسؤولين أمنيين إسرائيليين أطلعوا مصر على العملية الأخيرة في رفح، وأبلغوها أن الخطاب كان “حدثا محددا” يهدف إلى إطلاق سراح المختطفين لدى حركة حماس.

وقالت قناة “كان” الرسمية إن ذلك يأتي على خلفية تقارير من مصر تفيد بأن القاهرة توجهت إلى إسرائيل وطلبت توضيحات بشأن العملية.

في حين قالت قناة i24NEWS الإسرائيلية إن هذه المحادثات جرت منتصف الليلة الماضية بين مسؤولين أمنيين إسرائيليين ومصريين، وأنها جاءت على خلفية التوترات بين البلدين وكانت مرتبطة بالمخاوف المصرية من عملية برية للجيش الإسرائيلي في رفح، والتي وتعتقد مصر أن ذلك قد يؤدي إلى دخول حشود من غزة إلى المناطق الحدودية.

وأوضحت إسرائيل لمصر أن هذه عملية خاصة وملموسة داخل رفح وليست بداية عملية برية كانت إسرائيل تستعد لها في الأسابيع الأخيرة بعد العملية في خان يونس.

أبلغت إسرائيل مصر أن العملية البرية في رفح لن تبدأ بناء على طلب مصر والولايات المتحدة إلا بعد استيفاء شرطين أوليين: “إجلاء السكان من رفح وبعد التوصل إلى اتفاق مع مصر بشأن مسألة مكافحة التهريب”. “مشكلة في محور فيلادلفيا.”

وقبل ثلاثة أسابيع، أعطى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو موافقته المبدئية على العملية، لكن المعلومات الاستخباراتية لم تكتمل بعد. لكن قبل أسبوع تمت الموافقة عليها مرة أخرى، لكن رئيس الوزراء طلب الموافقة النهائية على العملية وتم تنفيذها.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

محرر صحفي بعدة مواقع رياضية و إخبارية عملت في العديد من المواقع من أبرزهم موقع الرسالة حاصل علي بكالوريوس تربيه رياضية جامعة الأزهر وحاصل علي كورس الاصابات الرياضيه

‫0 تعليق

اترك تعليقاً