أنافس نفسي بدراما رمضان.. وسأكشف “براءة ريا وسكينة”

نشكركم لمتابعه خبر من موقع الرسالة أنافس نفسي بدراما رمضان.. وسأكشف “براءة ريا وسكينة”

بالرغم من إنشغالها بالعديد من الأعمال الفنية، ولكن القيل والقال لا يبتعد عنها، فمؤخرا كان هناك سر اختفاء مساعدتها، وكشف هذا الأمر، وأيضا انتشار أخبار عن اعتزالها الفن أو التفكير فى الأمر، بالرغم من وجودها في موقع الأعمال التي تقوم بتصويرها حاليا، وكذلك مرض والدتها وطلبها الدعاء من جمهورها حتي تستعيد صحتها. إنها النجمة منة فضالي التي كثيرا ما تبحث عنها التفاصيل والمشاكل، ولكنها تؤكد دوما أنها بخير ومشغولة بأعمالها والتي تحدثت عنها في لقائها مع “العربية.نت”، ومنها مسلسل “الونش” تأليف أحمد عبدالفتاح وإخراج إسماعيل فاروق، وتشارك في بطولته مع محمد رجب، وأيضا مسلسلها لرمضان القادم مع محمد رمضان باسم “العمدة”، وأيضا مجموعة الأعمال السينمائية التي تنتظر عرضها.

منة فضالي

منة فضالي

*حصل مسلسل “مشوار الونش” على العديد من ردود الفعل الإيجابية، فكيف وجدته عندما عرض عليك؟

**هو تجربة جديدة ومميزة بالنسبة لي، والأحداث فيه متماسكة ومكتوبة بحرفية عالية، فالسيناريو قوي وجديد مما جعلني لا أتردد لحظة للموافقة على المشاركة في العمل، فهو مسلسل اجتماعي مختلف وبه أحداث شيقة وتحمل العديد من المفاجآت، وضم مجموعة كبيرة من الفنانين الرائعين. كما أن المخرج إسماعيل فاروق يعد من المخرجين المتميزين، ويعي جيدًا ما يفعله، ويستطيع إخراج أفضل ما لدى الممثل، بالاضافة إلى حرصه على خروج العمل على أكمل وجه، كما إنني سعيدة بتعاوني مع الفنان محمد رجب وكل فريق العمل.

*وكيف وجدتي شخصيتك في العمل؟

**دور مختلف ومؤثر، فشخصيتي التي أجسدها ضمن الأحداث استفزتني، فهو لفتاة تدعي “دارين” وهي فتاة مسيحية كاثوليكية لأول مرة خلال مسيرتي الفنية، كما إنها زوجة محمد رجب وتحمل العديد من المفاجآت، وتمنيت أن ينال الدور إعجاب الجمهور، ولكن لم أتوقع كل ردود الفعل التي وصلتني وقد كانت مذهلة.

أفيش مسلسل “مشوار الونش”

*وماذا عن مشاركتك في الموسم الرمضاني من خلال مسلسل “العمدة”؟

**سعيدة بمشاركتي في هذا العمل، والذي أجسد من خلاله شخصية “نرجس” الزوجة الثالثة لـ”جعفر العمدة” الذي يؤدي دوره الفنان محمد رمضان، وعلي الرغم من كونها شخصية فكاهية كوميدية وفرفوشة، ولكنها “ضرة” نكدية جداً. وهو دور جديد ومختلف بالنسبة لي. كما انني اتشارك بطولة العمل مع مجموعة كبيرة من فريق عمل مميز منهم زينة، وإيمان العاصي، وهالة صدقي، ومي كساب، وأحمد داش، وهيدي كرم، وفريدة سيف النصر، وطارق الدسوقي.

وتدور أحداث المسلسل في حي السيدة زينب، من خلال “جعفر العمدة” صاحب شركة مقاولات “العمدة جروب”، والمتزوج من أكثر من سيدة، ويعاني ألماً شديداً بسبب اختطاف ابنه منذ 20 عاماً، ويصور المسلسل رحلة بحثه عن ابنه للتأكد من وجوده على قيد الحياة، لكنه يقنع الجميع بوفاة ابنه.

*وهل هناك عمل آخر تتنافسين فيه في الموسم الرمضاني أيضا؟

**بالفعل، فأنا أخوض السباق الرمضاني هذا العام، وأتوقع أن يجذبا الجماهير ويحدث بينهما منافسة كبيرة، الأول هو مسلسل “العمدة” والآخر هو “سر السطان”، للمخرج خالد يوسف العائد بعد غياب، والذي أقدم من خلاله دور “فاطمة”، والعمل مستوحى من رواية “سره باتع” للأديب يوسف إدريس، من إنتاج شركة سينرجي، وكتب له المعالجة الدرامية خالد يوسف، فهو عمل مختلف، فهو دراما عصریة تاریخیة أحداثها تدور ما بين زمنين، العصر الحاضر وعصر الحملة الفرنسية على مصر في العام 1798.

من شخصية نرجس في مسلسل “العمدة”

*تم تحديد الرابع من فبراير موعدا لعرض فيلم “مغامرات كوكو” ؟

**بالفعل وكنا انتهينا من تصويره منذ فترة، وهو فيلم قوي ومهم وتوفرت فيه كل عوامل النجاح، هو فيلم غير تقليدي وفكرته جديدة غير مسبوقة للجمهور، فهو فيلم كوميدي تدور أحداثه حول صراع الخير والشر، لكن من منظور جديد بين الحيوانات داخل أحد مستشفيات الطب البيطري، ولقد تحمست للمشاركة في تجربة هذا الفيلم لتقديمي دورا مختلفا عما قدمته من قبل.

*إنتهيت مؤخرا من تصوير فيلم جديد بعنوان “في القلب”.. حدثينا عنه

**إنتهيت بالفعل من تصوير المشاهد المتبقية من فيلم “في القلب” منذ فترة حيث قمنا بتصوير مابين مصر ودبي، وانتظر تحديد موعد لعرضه، وهو قصة جديدة ومختلفة تدور في إطار اجتماعي رومانسي، الدور ليس كبيرا ولكني أٌقدم شخصية سيدة أعمال وكل هدفها أن تحصل علي المزيد من الأموال. ويتوفي زوجها في حادث فتلجأ إلي شريكه للحصول علي الميراث الخاص بها، ويشارك في بطولته خالد سليم وسوسن بدر ونسرين طافش ومحمد عز وهالة فاخر وطوني ماهر، وإنجي كيوان، وكريم سرور، ويوستينا، واللبنانية ساندرا، وغيرهم من النجوم. الفيلم معالجة وسيناريو وحوار محمد ألمظ، وعادل مرسي، فكرة إسحق إبراهيم، وإخراج مرقس عادل، ولم تحدد الجهة المنتجة موعدا نهائيا لطرحه فى السينمات.

*وماذا عن فيلم “براءة ريا وسكينة”؟

من الأفلام التي جذبتني للمشاركة فيه، فهو مختلف تماما عن كل الأعمال التي قدمت عن ريا وسكينة. فهو أول عمل يبرئ ساحة ريا وسكينة من الجريمة التاريخية وتظهر تفاصيلها داخل الفيلم. فالفيلم رؤية جديدة حول حقيقة حياة ريا وسكينة المتعارف على أنهن سفاحات الإسكندرية الأشهر، ولكن خلال هذا العمل نقدم معلومات جديدة تنفي كونهن مجرمات، حيث نقدم في الفيلم المستند على وثائق تاريخية أن ريا وسكينة كانتا من المناضلات اللاتي حاربن ضد الإنجليز وهو ما دفع الإنجليز أثناء احتلالهم لمصر إلى لصق هذه التهمة البشعة لهن. وهو ما يحاول المؤلف إثباته من خلال هذا العمل، والحقيقة إنني سعيدة بمشاركتي فيه، وهو من تأليف أحمد عاشور، إنتاج حلمي شهاب، وإخراج عبدالقادر الأطرش. وأشارك في بطولته مع حورية فرغلي ووفاء عامر ولطفي لبيب ومحسن منصور وعايدة غنيم وياسر على ماهر وأحمد عبدالله وأحمد صيام.

[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X الاكثر زيارة