وصف بأنه أوقح مشهد في تاريخ السينما المصرية.. فنانة مصرية شهيرة ارتمت بين أحضان عبد الحليم حافظ وهي شبه عارية والدماء تسيل من شفتيها بسبب القبلات الساخنة.. شاهد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

 

أعادت قنوات فنية على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب” نشر مقطع فيديو يحتوي على مشهد ساخن من فيلم “أبي فوق الشجرة” الذي أنتج عام 1969، وظهر في المشهد المثير للجدل الطالب “عادل” الذي جسد دوره الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، وهو ينتظر قدوم عشيقته الراقصة “فردوس” التي جسدت دورها الفنانة نادية لطفي، وعندما التقى العاشقان على شاطئ البحر، التصق اجسادهم ببعضها وهما شبه عاريان واندمجا في قبلات ساخنة حتى كادت الدماء تسيل من شفاه نادية لطفي، وهو ما جعل الرقابة تتدخل وتوقف الفيلم وتمنعه من العرض التلفزيوني.

ورغم أن فيلم “أبي فوق الشجرة” كان من أهم الأفلام المصرية وآخر أفلام العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، إلا أنه منع من العرض التلفزيوني بسبب القبلات والمشاهد الحميمة، التي يحتويها.

فيلم “أبي فوق الشجرة” يسجل الرقم القياسي في عدد القبلات

أثار فيلم “أبي فوق الشجرة” الذي أنتج عام 1969، ضجة كبيرة عند عرضه في دور العرض السينمائي سنة 1969 ولاقئ إقبال شديد من الجمهور واستمر عرضه في السينما “54 أسبوعًا” وحقق إيرادات كبيرة بسبب وجود مشاهد جريئة ضمن أحداث الفيلم بين بطل الفيلم عبد الحليم حافظ ونادية لطفي التي شاركته البطولة ،بالإضافة للفنانة مرفت امين.

وسجل فيلم “أبي فوق الشجرة” الرقم القياسى فى عدد القبلات التى تواجدت فى فيلم واحد، لدرجة جعلت الجمهور لديه فضول كبير ليعرف كام قبلة حدثت بين عبد الحليم حافظ وبطلتى الفيلم نادية لطفى وميرفت أمين والتي قيل أنها تجاوزت 50 قبلة.

وفيلم «أبي فوق الشجرة»، بطولة عبدالحليم حافظ، وعماد حمدي، ونادية لطفي، وميرفت أمين وهو من إنتاج عام 1969 والفيلم قصة إحسان عبدالقدوس وسيناريو سعد الدين وهبة ومن إخراج حسين كمال.

ويعد فيلم أبي فوق الشجرة أول فيلم عرض بدور العرض السينمائية لأكثر من عام وسبعة أشهر محققا نجاحا كبيرا، والذي عرض فى آخر فبراير 1969، وتميز بكثرة عدد القبلات فيه، ووصل أجر عبد الحليم حافظ فيه 25 ألف جنيه.

وقد غنى عبد الحليم حافظ في الفيلم خمس أغنيات هى: قاضى البلاج، الهوى هوايا، جانا الهوى، احضان الحبايب، أما الاغنية الخامسة فهي يا خلي القلب ياحبيبي، التى كتبها محمد حمزة وكانت النواة الأولى لأغانى الفيديو كليب فى مصرـ وتكلف إنتاجها وحدها 130 ألف جنيه.

قصة فيلم أبي فوق الشجرة

وتدور قصته حول الطالب عادل (عبدالحليم حافظ) والذي يتشاجر مع حبيبته آمال (ميرفت أمين)، ليسافر إلى الإسكندرية لقضاء الأجازة الصيفية، وهناك يتعرف على الراقصة فردوس (نادية لطفي) ويقع في شباكها ويقيم معها في نفس الشقة، وبعد انقطاع أخباره يذهب والده إلى الإسكندرية بحثًا عن ابنه، وفي طريق بحثه عنه يتعرف على راقصة أخرى كانت فردوس قد طلبت منها ذلك بهدف منع والد عادل من العودة بعادل مرة أخرى.

فنانات رفضن المشاركة في فيلم أبي فوق الشجرة

لم تكن نادية لطفي، وميرفت أمين هما الخيار الأول للمشاركة بفيلم أبي فوق الشجرة،  فقد عرضت الأدوار قبلهم على عدد من الفنانات لكنهن اعتذرن لأسباب مختلفة،  حيث رفضت نجلاء فتحي القيام بدور ميرفت أمين، لأنها كانت وقعت عقد بطولة فيلم ” أفراح” أمام حسن يوسف، فغضب منها عبد الحليم وطالبها بفسخ تعاقدها مع المنتج رمسيس نجيب لكنها رفضت وأستمرت بفيلم أفراح.

كما تم ترشيح زيزي مصطفي لبطولة الفيلم بدل نجلاء فتحي لكنها أيضا لم توافق علي العرض بسبب زواجها وسفرهل مع زوجها خارج البلاد لقضاء شهر العسل. لبطولة الفيلم بدل نجلاء فتحي لكنها أيضا لم توافق علي العرض بسبب زواجها وسفرهل مع زوجها خارج البلاد لقضاء شهر العسل.

ليتم في آخر الأمر إسناد بطولة الفيلم للفنانة ميرفت أمين والتي جاء ترشيحها عن طريق المصور السينمائي الكبير وحيد فريد، بعد مشاهدته لها في فيلم مع الفنان أحمد مظهر، ولم يكن الفيلم قد عرض في ذلك الوقت، ليكون فيلم أبى فوق الشجرة بداية الانطلاق في العمل الفني للفنانة ميرفت أمين.

أما دور الراقصة التي قامت به الفنانة نادية لطفي فقد سبق ترشيح الفنانة هند رستم للقيام به، لكنها اعتذرت لعدة أسباب أولها أنها كانت لا تريد تكرار نفسها في دور راقصة مرة أخرى بعدما ادته في فيلم شفيقة القبطية قبل فترة قصيرة من عرض بطولة فيلم أبي فوق الشجرة عليها، كذلك اعترضت هند رستم على بعض مشاهد الفيلم وبخاصة عدد القبلات التي قيل إنها وصلت لـ70 قبلة، كما لم يعجبها الأجر الذي عرض عليها من مسئولي شركة صوت الفن.

مرفت امين تعلق على مشاركتها بفيلم أبي فوق الشجرة

علقت الفنانة مرفت امين خلال أحد اللقاءات التلفزيونية “علي مشاركتها في بطولة فيلم أبي فوق الشجرة،وقالت ” لم أفكر في الفيلم ولا في الدور كان كل ما يشغل بالي حينما طلبوني للذهاب إلى الاستوديو ان أقابل عبدالحليم حافظ دون الاهتمام بأي شيء آخر كنت رايحة أبص لعبد الحليم وبس، وبالتأكيد فرحت لما عرفت إني هكون قدامه في الفيلم وحصل الأعظم من كده إن الناس حبتني لما غنالي عبدالحليم يا خلي القلب”.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً