وزيرة فرنسية سابقة تكشف المتورطين باغتيال الحريري

وزيرة فرنسية سابقة تكشف المتورطين باغتيال الحريري شكرا لكم لمتابعتكم خبر وتفاصيل عن خبر





في الحلقة الأخيرة من ثلاثية، مع “الذاكرة السياسية” على قناة “العربية”، أعلنت وزيرة الدفاع والخارجية الفرنسية السابقة ميشال أليو ماري، أن فرنسا لم تشارك مع القوات الأميركية في غزو العراق في العام 2003 لأن الأدلة التي اعتمدتها واشنطن لتبرير الغزو استندت إلى وقائع غير صحيحة.

وكشفت أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول لم يكن يتبنى موقف الرئيس جورج بوش تماما عندما التقته في واشنطن.

1120011448





غزو العراق

أليو ماري نبّهت كوندوليزا رايس من تبعات غزو العراق على المنطقة، والأخيرة قالت لها لاحقا: لم يكن تحليلك للوضع في العراق خاطئاً.

كما تطرقت وزيرة الدفاع الفرنسية السابقة إلى جريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري، حيث كشفت أن الرئيس الفرنسي جاك شيراك كان مقتنعاً منذ البداية أن حزب الله ومن ورائه النظام السوري هما من نفذا الاغتيال.

وأشارت أليو ماري إلى أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان خضعت لضغوط كبيرة من طرف النظام السوري حتى لا تظهر أسماء مسؤولين سوريين في الحكم النهائي للمحكمة، وهو ما يُفسّر صدور تقريرين مختلفين عن المحكمة لجهة الأشخاص المشتبه بتورطهم بالجريمة.

رئيسة الدبلوماسية الفرنسية السابقة تحدثت عما حققه الاتحاد الأوروبي، وعن سبب عدم قبول تركيا في الاتحاد.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *