هل يريد كلوب إفساد مستقبل ليفربول قبل رحيله؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أصبحت آمال ليفربول في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ضئيلة، بعد الخسارة المحرجة 2-0 أمام إيفرتون مساء الأربعاء في ديربي ميرسيسايد، حيث دفع ليفربول ثمن إهدار الفرص مرة أخرى.

وأهدر داروين نونيز ومحمد صلاح ولويس دياز الفرصة تلو الأخرى لإدراك التعادل، قبل أن يرتفع دومينيك كالفرت-لوين من دون رقابة عند القائم الخلفي في الدقيقة 58، ليضع الكرة برأسه في الشباك بعد ركلة ركنية من دوايت ماكنيل، ليحقق إيفرتون أول فوز على ضيفه في غوديسون بارك منذ عام 2010.

وعانى إيفرتون من موسم كالكابوس، لكنه أنقذ نفسه من شبح الهبوط بفوز جيد، بل وأنهى أحلام جاره اللدود في المنافسة على اللقب.

كلوب يتلاعب بمستقبل ليفربول

هذا الفريق مفكك تمامًا وليس هو ذات الفريق الشهير المتناغم مع نفسه، والسبب في ذلك هو المدرب يورغن كلوب.

أجرى الريدز 99 تغييرًا على تشكيلته الأساسية في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، ولم يقم سوى برايتون (121) بإجراء المزيد.

وكانت التغييرات الستة التي أجراها الليلة بعد فوز الأحد على فولهام هي الأكبر في ديربي ميرسيسايد، منذ أبريل 2016 (9 تغييرات في الفوز 4-0 على ملعب أنفيلد).

من الواضح أن الإصابات في خط الهجوم أجبرت كلوب على الدفع بنونيز، لكن المدرب الألماني أخطأ بالدفع بكوناتي وسوبوسلاي.

إيفرتون وقوة الكرات الثابتة

هدفا إيفرتون هذا المساء جاءا من ركلات ثابتة (ركلة حرة وركنية)، ما رفع رصيده الإجمالي إلى 17 هدفًا في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم (باستثناء ركلات الترجيح) من الكرات الثابتة، ولم يسجل سوى أرسنال (20) أكثر منه من الكرات الثابتة من دون ركلات الترجيح.

هذه نقطة قوة شون دايتش المعروف بها منذ أن كان مع بيرنلي في فتراته الكبيرة والشهيرة، وهو يعرف كيف يستخدم تلك التفاصيل البسيطة.

دايش يجعل فرقه محصنة فعليًّا بطريقة 4-4-1-1 بشكلها الدفاعي، لذلك إيفرتون حافظ على نظافة شباكه في 11 مباراة من أصل 34 مباراة، ولم يفعل ذلك سوى أرسنال (16 مباراة) في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

عقل محمد صلاح في السعودية

أعاد كلوب محمد صلاح إلى هجومه، لكن النجم المصري لم يكن في أفضل حالاته مؤخرًا، واستمر ذلك في الديربي، ليستمر لغز محمد صلاح الذي تحدثنا عنه منذ فترة.

صرح كلوب بعد مباراة الإياب في بيرغامو أمام أتالاتنا في الدوري المصري أنه “غير قلق” من مستوى صلاح الأخير، لكن كلوب كان يريد فقط إبعاد الضغط عن صلاح، لكنه يعرف أن المصري سجل هدفًا واحدًا فقط من اللعب المفتوح في آخر 7 مباريات، ويواصل إهدار الفرص من دون تركيز.

مدرب جديد ينضم لقائمة المرشحين لتدريب ليفربول (X/@sportbible) ون ون winwin

أتيحت لصلاح فرصتان على الأقل وكان لديه عدد أكبر من التسديدات في المباراة، أكثر من أي لاعب آخر في الملعب، ولم يتمكن من حسم الفرص، وهي السمة التي كانت تميزه قبل الإصابة.

مباراة مخيبة للآمال من محمد صلاح تؤكد حقيقة أن مستواه قبل الإصابة مختلف تمامًا عن مستواه الحالي، أو ربما تفكيره في عرض السعودية سبب آخر أيضًا.

مواهب إيفرتون

زادت أهمية لاعب مانشستر يونايتد الشاب السابق تايغريش غارنر في الأسابيع الأخيرة بالنسبة لإيفرتون، وواصل مستوياته المميزة.

لديه جودة بالكرة ومن دونها، في كثير من الأحيان هذا الموسم، افتقر إيفرتون إلى التوازن في خط الوسط، لكن غارنر وإدريسا غاي وجدا شراكة مميزة معًا تحمي الدفاع بجدية، بينما تتمتع بالقدرة على إطلاق الهجمات المرتدة السريعة.

في المقابل، أصبح غاراد برانثويت (21 عامًا و302 يومًا) أصغر لاعب يسجل هدفًا لإيفرتون في ديربي ميرسيسايد في الدوري الإنجليزي الممتاز، منذ روميلو لوكاكو في نوفمبر 2013 (20 عامًا و194 يومًا)، وأصغر لاعب إنجليزي يسجل في هذه المباراة منذ فرانسيس غيفرز في أبريل 1999 (18 عامًا و68 يومًا).

‫0 تعليق

اترك تعليقاً