نميمة الفن: أقوي مشهد في السينما المصرية بطولة الفاضلة  إلهام شاهين تخلع ملابسها قطعة قطعة أمام فنان مشهور فلم يتمالك نفسه من قوة جمالها وهجم عليها واخذ يقبلها بشراهة وهي تصرخ لا لا الناس بتتفرج.. شاهد قبل الحذف 

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

 

هو فيلم مصري من بطولة:  يسرا – إلهام شاهين – محمود حميدة وهو من إخراج إيناس الدغيدي، الفيلم مقتبس عن الرواية الأمريكية الشواطيء بالإنجليزية، ويحكي الفيلم قصة صديقتين تعمل إحداهما مطربة وتسافر الأخرى إلى الخارج إثر زواجها من ديبلوماسي يفشل زواجها بسببها فتعود إلى مصر لتجد أن صديقتها استولت على حب عمرها وتزوجته فتشتعل الغيرة في قلبها وتقرر استعادة ذلك الرجل – محمود حميدة – الذي يجد في الزواج منهما هما الإثنتين أفضل الحلول، فنشاهد مشاهد غيرة عديدة وكيد نساء في قالب كوميدي، وفي النهاية تقرر الاثنتان التخلص من الزوج لأنهما اكتشفتا أن صداقتها أعمق وأمتن من أن يفسدها رجل.

▪︎ من هي إلهام شاهين

ولدت في حي مصر الجديدة في القاهرة، ودرست في مدرسة نوتردام، في عام 1982 حصلت على بكالوريوس من «معهد الفنون المسرحية» قسم تمثيل، انطلقت مسيرتها الفنية من خلال خشبة المسرح، بدأت مسيرتها الفنية عندما قدمها المخرج كمال ياسين في مسرحية «حورية من المريخ»، وشاركت في العديد من المسرحيات منها «قنبلة الموسم»، و«المتحذلقات»، و«المصيدة»، و«بستان الوهم» و«النسانيس».

أما الانطلاقة الحقيقية لها فكانت من السينما وتحديدا من فيلم «أمهات في المنفى» عام 1981، وبعده فيلم «العار» عام 1982 والذي كان بدايةً لشهرتها وانطلاقتها الفنية.

تعتبر فترة الثمانينيات هي المرحلة الأكثر رواجاً في السينما لإلهام شاهين، حيث قدمت خلالها ما يتجاوز 33 فيلم منها: «لا تسأليني من أنا»، «العبقري خمسة»، «موت سميرة»، «الهلفوت»، «رمضان فوق البركان»، «السيد قشطه»، كما شاركت في عدد من الأعمال الهامة في التلفزيون وقدمت عدة مسلسلات منها «محمد رسول الله الجزء الثالث»، و«أبواب المدينة الجزء الثاني»، و«رحلة عذاب»، و«وقال البحر»، و«أخو البنات»، و«الشيطان والحب»، و«دوامة الحب».

أكثر سنوات عطاءها ونجوميتها كانت بين عامي 1986 و1987 حيث قدمت خلال عام 1986 وحده عشرة أفلام منها «نأسف لهذا الخطأ»، «سترك يا رب»، «احترس عصابة النساء»، «محامي تحت التمرين»، «ابنتي والذئب»، «رغبة وحقد وانتقام»، ومسلسل «ناس مودرن».

أما في عام 1987 فقد قدمت ثمانية أفلام منها «الهاربات»، «لقاء في شهر العسل»، «عطشانة»، «بنات حارتنا»، «الزوجة تعرف أكثر»، و «رجل في عيون امرأة»، كما كان لها تجربةً فنيةً مميزةً، من خلال تقديمها الفوازير لأول مرة تحت اسم «فطومة والأفلام»، ومثلت دورًا هامًا في مسلسل «الهروب إلي السجن».

في عام 1988 شاركت في خمسة أفلام وهي حكاية «نص مليون دولار»، و«الهانم بالنيابة عن مين»، و«الأوهام»، و«البوليس النسائي»، و «السجينتان».وفي عام 1989 قدمت فلمي «بستان الدم» و «أيام الغضب».

مع بداية التسعينيات انخفض معدل الأعمال السينمائية التي شاركت فيها إلهام شاهين، ولكنها تميزت بالقيام بأدوارٍ جديدةٍ منحتها شهرةً جماهيريةً واسعةً ومن أشهر هذه الأفلام: «موعد مع الرئيس»، و«الحب المر»، و«الحجر الداير»، و«لحم رخيص»، و«يا دنيا يا غرامي»، و«دانتيلا»، و«هارمونيكا»، و«القتل اللذيذ»، و«جنون الحياة»، و«الظالم والمظلوم».

شهدت فترة التسعينات نشاطًا واضحًا لها في المسلسلات التلفزيونية، حيث شاركت بأدوارٍ مهمةٍ في مسلسلاتٍ متعددةٍ منها ليالي الحلمية الجزين الرباع والخامس، البراري و الحامول، «نصف ربيع الآخر»، «الحاوي»، كما شاركت أيضًا في مسرحية «بهلول» في اسطنبول مع سمير غانم ومن إخراج محمد عبد العزيز.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً