نفذنا “عمليات هجومية” بمنطقة زابوريجيا

نفذنا “عمليات هجومية” بمنطقة زابوريجيا شكرا لكم لمتابعتكم خبر وتفاصيل عن خبر





أعلن الجيش الروسي، السبت، أنه نفذ “عمليات هجومية” بمنطقة زابوريجيا جنوب أوكرانيا سمحت له بالسيطرة على “مواقع مؤاتية”.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية في بيان أنه “في ناحية زابوريجيا، وإثر عمليات هجومية، سيطرت وحدات المنطقة العسكرية الشرقية على خطوط ومواقع مؤاتية أكثر”، بدون إضافة تفاصيل، وفق فرانس برس.





7 كيلومترات

يشار إلى أنه في وقت سابق السبت كشف عضو المجلس الرئيسي لإدارة مقاطعة زابوريجيا، فلاديمير روغوف، أن القوات الروسية تقدمت 7 كيلومترات في زابوريجيا من خط المواجهة.

وكتب على تليغرام: “نتائج اليوم على جبهة زابوريجيا: في يوم واحد، تقدمت قواتنا إلى عمق نحو 7 كيلومترات. تم تحرير 7 مناطق على الأقل”، بحسب وسائل إعلام روسية.

فيما لفت إلى أن “مدفعية العدو تعاني من نقص حاد في القذائف”.

من زابوريجيا (أرشيفية من رويترز)

من زابوريجيا (أرشيفية من رويترز)

تدمير حظيرة للأسلحة

أتى ذلك بعد أن صرح روغوف لوسائل إعلام روسية، الجمعة، أن القتال في مقاطعة زابوريجيا قد اشتد تقريباً على طول خط المواجهة بأكمله.

والجمعة أيضاً، أعلنت وزارة الدفاع الروسية تحرير قرية لوبكوف على محور زابوريجيا. كما تم تدمير حظيرة للأسلحة والمعدات في منطقة كامينسكوي.

كما أضافت أن القوات الأوكرانية فقدت ما يصل إلى 90 قتيلاً وجريحاً، و4 مركبات قتالية مدرعة، و3 سيارات، ومدافع هاوتزر ذاتية الدفع من طراز أكاتسيا، ومدفعان من طراز “دي-20″ و”دي-30”.




من زابوريجيا (أرشيفية من رويترز)

من زابوريجيا (أرشيفية من رويترز)

مارس 2022

يذكر أن القوات الروسية سيطرت على محطة زابوريجيا للطاقة النووية في مارس 2022 بعد بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا بفترة وجيزة.

وتكرر تعرض المحطة، وهي أكبر محطات الطاقة النووية في أوروبا للقصف، مما أثار مخاوف من وقوع كارثة نووية، فيما تتبادل موسكو وكييف الاتهامات في القصف.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *