مستعدون لشن هجوم مضاد دون انتظار توريد مقاتلات إف-16

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مستعدون لشن هجوم مضاد دون انتظار توريد مقاتلات إف-16 نشكركم لمتابعه خبر من موقع المحرر العربي 

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأحد، استعداده لشن هجوم مضاد دون انتظار توريد مقاتلات إف-16، فيما تستمر المعارك الدامية على الجبهات الروسية الأوكرانية.

وقال عبر قناة مكتب الرئيس الأوكراني على “تليغرام”: “لم يعد هناك وقت للانتظار أكثر، لذلك سنبدأ قبل أن تتوفر لدينا المقاتلات الغربية”.

يأتي ذلك فيما اعترف الرئيس الأوكراني أن ظروفا عصيبة تنتظر قوات كييف بدون إسناد من الطيران قائلا: “ستخسر كييف المزيد من الجنود”.

هذا وقال الرئيس الأوكراني، في مقابلة بثت أمس السبت، إنه يحمل مسدسا وكان سيقاتل حتى الموت مع دائرته المقربة إذا تسنى للروس اقتحام مقره في كييف في بداية الحرب.

وقال لقناة “1+1” التلفزيونية: “أعرف كيف أطلق النار. هل يمكنك أن تتخيل (عنوان خبر مثل) “الروس يأسرون رئيس أوكرانيا”؟ هذه وصمة عار. أعتقد أن هذا كان سيمثل وصمة عار”.

وفي الأيام الأولى بعد انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يوم 24 فبراير 2022، قال مسؤولون أوكرانيون إن وحدات المخابرات الروسية حاولت اقتحام كييف لكنها هُزمت وأخفقت في الوصول إلى شارع بانكوفا في وسط المدينة، حيث المكاتب الرئاسية.

وشنت وحدات روسية أخرى هجوما على ضواحي كييف، لكنها لم تتمكن من التقدم. كما أفاد مسؤولون بعدة محاولات تخريب فاشلة داخل المدينة.

وقال زيلينسكي: “أعتقد أنهم لو كانوا قد تمكنوا من الدخول إلى الإدارة، لما كنا هنا”. ولم يتضح أي الوحدات الروسية كان يشير إليها.

وقال: “لم يكن من الممكن أن يُعتقل أحد لأن لدينا دفاعا مستعدا بحزم شديد لشارع بانكوفا. كنا سنظل هناك حتى النهاية”.

ولدى سؤاله عما إذا كان يحمل مسدسا وتدرب على استخدامه، أجاب بأنه فعل ذلك، فيما رفض ما أشير إليه عن إمكانية استخدامه لقتل نفسه بدلا من القبض عليه. وقال: “لا لا لا. ليس (لإطلاق النار) على نفسي. بالتأكيد للرد”.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً