مانشستر سيتي يُحدد هدفه الأول لخلافة بيب غوارديولا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

حدّدت إدارة مانشستر سيتي هوية المدرب المرشح لخلافة بيب غوارديولا في تدريب الفريق، في ظل التكهنات التي تُحيط بمستقبل المدرب الإسباني في ملعب “الاتحاد”.

وسبق أن زعمت تقارير أن غوارديولا يخطط لترك مانشستر سيتي عام 2025، ورفض خيار تمديد عقده لفترة إضافية، علمًا بأنه في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2022، كان قد مدد تعاقده حتى 30 يونيو/حزيران 2025.

وكان غوارديولا قد ألمح سابقًا إلى أنّه مُنفتح على تمديد عقده، ولكن لا يزال هناك احتمال أن يقرر المغادرة في صيف عام 2025، حيث قال: “كل شيء ممكن في عالم كرة القدم، لكنني لن أرحل عن صفوف مانشستر سيتي قبل إنهاء بعض التحديات التي تنتظرني فيما تبقى من وقت على عقدي الحالي”.

من المرشح لخلافة بيب غوارديولا في مانشستر سيتي؟

وحتى لو جدد غوارديولا عقده الحالي، فإن مانشستر سيتي يُدرك تمامًا أن بيب سيُغادر في وقت ما في المستقبل؛ ونتيجة لذلك، ذكرت منصة “ريليفو” الإسبانية أن إدارةالسيتي تُفكر في مدرب جيرونا ميغيل سانشيز ميشيل كبديل محتمل لغوارديولا في مانشستر سيتي.

ميغيل سانشيز ميشيل مدرب جيرونا (X/Marca)

وقالت الشبكة في تقريرها إن مجموعة سيتي التي تمتلك مانشستر سيتي وحصة تبلغ (47%) في نادي جيرونا لديها إعجاب كبير بقدرات المدرب ميغيل سانشيز ميشيل.

ويقوم المدرب ميشيل بعمل مميز ورائع مع جيرونا، وخاصة هذا الموسم، حيث تمكن من مجاراة ريال مدريد وبرشلونة وتصدر ترتيب الليغا في الكثير من فترات الموسم، وكان منافسًا حقيقيًا على اللقب في فترة ما من الموسم، لكن هزيمته أمام المتصدر ريال مدريد مرتين إضافة إلى 4 هزائم أخرى جعلت حظوظ الفريق تتقلص في المنافسة على اللقب، بينما يمتلك فرصة لإنهاء الليغا في الوصافة.

تحليل winwin.. كيف فرض جيرونا اسمه ضمن عمالقة الليغا؟

ومن المتوقع أن يقود المدرب ميشيل جيرونا للمشاركة في بطولة أوروبية لأول مرة في تاريخ النادي الموسم المقبل، حيث يملك حظوظًا كبيرة في المشاركة في دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي.

الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي ون ون winwin

ويعمل ميشيل مُنذ 3 سنوات في جيرونا، حيث تولى تدريب الفريق في يوليو/ تموز 2021، ونجح في الصعود بالفريق من الدوري الإسباني “الدرجة الثانية” (سيغوندا ب) إلى الدرجة الأولى (لا ليغا) في موسم 2022-23، بعدما فاز في المباراة الفاصلة على ترينفي في نهاية موسم 2021-22.

وكانت حتى الآن فترة بيب غوارديولا في مانشستر سيتي مميزة ومبهرة للغاية، وهي الفترة الأنجح في تاريخ النادي السماوي، وقاد المدرب الإسباني السيتي إلى تحقيق 16 لقبًا، بينهم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، بجانب كأس رابطة المُحترفين الإنجليزي، علمًا بأنه في الموسم الماضي قاد الفريق للتتويج بالثلاثية التاريخية.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً