ماذا قدم كبار السن مع منتخب مصر في الأولمبياد؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يعيش منتخب مصر الأولمبي بقيادة البرازيلي روجيرو ميكالي أزمة كبرى، في ظل عدم اكتمال قائمته النهائية للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية “باريس 2024” حتى الآن.

وتتبقى ساعات فقط قبل الموعد النهائي لإرسال القوائم النهائية للمشاركة في أولمبياد باريس 2024، وحتى الآن تظل هوية اللاعبين الثلاثة كبار السن (فوق الـ23 عامًا)، مجهولة، بسبب رفض العديد من الأندية الأوروبية، كذلك الأندية المصرية، ترك لاعبيها لتدعيم قائمة منتخب مصر الأولمبي.

وفقًا لأجندة “فيفا”، فإن منافسات الألعاب الأولمبية غير مدرجة رسميًا، لذا يُمكن لأي نادٍ رفض مشاركة أي من لاعبيه في الأولمبياد، حتى وإن كانوا في السن القانونية (وُلدوا في 1 يناير 2021 أو بعد ذلك).

في حالة منتخب مصر، رفض نادي ليفربول السماح لـ محمد صلاح بالمشاركة في الأولمبياد، تبعه نادي طرابزون سبور التركي بعدم السماح لـ محمود حسن تريزيغيه، ثم آينتراخت فرانكفورت الألماني مع عمر مرموش، الوكرة القطري مع حمدي فتحي، اتحاد جدة مع أحمد حجازي، وأخيرًا النادي الأهلي المصري مع محمد عبد المنعم وإمام عاشور.

البرازيلي روجيرو ميكالي يفاضل بين النجوم لاختيار الثلاثي المنضم لمنتخب مصر الأولمبي

أما نادي نانت الفرنسي فرحب بالسماح لنجمه مصطفى محمد بالمشاركة في الأولمبياد، إلا أن إصابة اللاعب والتي ستغيبه عن الملاعب لما بعد منتصف يوليو، أنهت حظوظه في الوجود بقائمة منتخب مصر، رغم رغبة ميكالي في الاستعانة بخدماته مسبقًا.

الآن لدى ميكالي موافقة أحمد سيد زيزو فقط وناديه الزمالك على المشاركة في الأولمبياد وتدعيم قائمة “الفراعنة الصغار”، لكن فيما يخص هوية اللاعبين الآخرين يبقى الأمر غامضًا، حتى أن المدرب البرازيلي اقترح داخليًا مع مسؤولي الاتحاد، عدم الاستعانة بلاعبين فوق السن المسموح -باستثناء زيزو- لكن أعضاء مجلس “الجبلاية” رفضوا ذلك المقترح، حيث يرون ضرورة الاستفادة بالقاعدة التي من شأنها أن تفيد المنتخب.

وتم تطبيق قاعدة إمكانية الاستعانة بـ 3 لاعبين كبار السن منذ أولمبياد 1996، لذا فمنتخب مصر لم يستفد من تلك القاعدة سوى في مرتين، في أولمبياد لندن 2012 وأولمبياد طوكيو 2020، فماذا قدم هؤلاء اللاعبون في هاتين المنافستين؟

منتخب مصر في أولمبياد لندن 2012

استدعى هاني رمزي مدرب منتخب مصر الأولمبي آنذاك، 3 لاعبين فوق السن المسموح، ألا وهم ثلاثي الأهلي في ذلك الوقت: محمد أبو تريكة، عماد متعب وأحمد فتحي، ووقتها تأهل المنتخب إلى دور الـ16، قبل الخروج على يد اليابان بثلاثية نظيفة.

حمل أبو تريكة شارة قيادة المنتخب الأولمبي، وكان له دور بارز في المنافسات، حيث سجل هدفين وصنع مثليهما، مسهمًا في تأهل “الفراعنة” إلى دور الـ16 بعد احتلال المركز الثاني في المجموعة الثالثة.

أبو تريكة سجل هدفًا في شباك البرازيل، وآخر في شباك بلاروسيا الذين صنع أمامهم هدفًا أيضًا، كما صنع آخر في مباراة نيوزيلاندا.

أما عماد متعب فهو الآخر لعب 4 مباريات بمجموع 330 دقيقة مع منتخب مصر الأولمبي، ولم يتمكن سوى من صناعة هدف وحيد في الهزيمة ضد البرازيل في الجولة الأولى من دور المجموعات، أحمد فتحي لعب أيضًا 4 مباريات بمجموع 339 دقيقة بدون مساهمات تهديفية.

أولمبياد طوكيو 2020

أُقيمت منافسات أولمبياد طوكيو 2020 قبل 3 أعوام بسبب “فيروس كورونا”، وآنذاك استدعى شوقي غريب 3 لاعبين وهم أحمد حجازي من اتحاد جدة السعودي، محمد الشناوي من النادي الأهلي ومحمود حمدي الونش مدافع الزمالك.

يقع منتخب مصر في مجموعة صعبة ضمت إسبانيا، الأرجنتين وأستراليا، وأنهى المنافسات في دور الـ16 على يد البرازيل التي تُوجت فيما بعد بالميدالية الذهبية.

محمد الشناوي ظهر بأداء مميز في الأولمبياد، حيث حافظ على نظافة شباكه في مباراتين، وتلقت شباكه هدفين فقط في 4 مباريات.

مدرب منتخب مصر الأولمبي روجيريو ميكالي

وتصدى الشناوي لـ 14 تسديدة على مرماه، ووفقًا لموقع SofaScore، فحصل على أعلى تقييم من بين لاعبي المنتخب في المنافسات بتقييم 7.53

أما أحمد حجازي، فظهر أيضًا بأداء مميز، وأسهم في خروج فريقه بشباك نظيفة في مباراتين، وقام بـ 27 تشتيت ناجح للكرة، إضافة لـ 7 اعتراضات للكرة، وفاز بـ 7 التحامات أرضية و4 هوائية، وكان ثاني أكثر اللاعبين تقييمًا من قبل SofaScore بتقييم 7.15

محمود حمدي الونش أيضًا أسهم في أداء دفاعي مميز لمنتخب مصر، وقام بتشتيت الكرة بنجاح 10 مرات، إضافة لـ 10 اعتراضات للكرة، وفاز بـ 6 التحامات أرضية و10 هوائية.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً