كيفين دي بروين يعطي موافقته للعب في الدوري السعودي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

حدث تحول مفاجئ في مستقبل الدولي البلجيكي كيفين دي بروين رفقة مانشستر سيتي، بعد أيام قليلة من إعلانه رغبته في البقاء ضمن كتيبة المدرب بيب غوارديولا، حيث بات اللاعب قريبًا من الانتقال إلى الدوري السعودي.

وذكر الصحفي الإيطالي “رودي غاليتي” المختص في أخبار انتقالات اللاعبين، أن صانع ألعاب المنتخب البلجيكي بات على بعد خطوات صغيرة من الانتقال إلى نادي الاتحاد السعودي، بعد حدوث اتفاق شفهي بينه وبين مسؤولي النادي مؤخرًا.

والتقى ممثلون عن صندوق الاستثمارات العامة السعودي بمعية مسؤولين من نادي الاتحاد باللاعب كيفين دي بروين وعرضوا عليه فكرة الانضمام إلى النادي، حيث رحّب اللاعب بالفكرة وأكد تحمسه لخوض تجربة جديدة خارج الملاعب الأوروبية.

اتفاق بين الاتحاد السعودي ودي بروين

وكشف الصحفي الإيطالي أن انتقال دي بروين إلى نادي الاتحاد بات متعلقًا بالدرجة الأولى بقرار ناديه مانشستر سيتي، بحكم ارتباطه معه بعقد حتى صيف عام 2025، ما يعني أن الكلمة الأخيرة ستعود إلى غوارديولا، سواء بالتفريط في لاعبه صاحب الـ33 عامًا، أو رفض الفكرة والاحتفاط به إلى نهاية عقده.

هل يعارض غوارديولا رحيل كيفين دي بروين إلى الدوري السعودي؟

يُعرَف عن غوارديولا أنه لا يعارض رحيل لاعبيه مهما كان وزنهم في الفريق، وهذا ما حدث فعلًا في عديد المرات، نذكر منها رحيل الجزائري رياض محرز إلى الأهلي السعودي رغم أن غوارديولا أكد أنه كان بحاجة إليه، وتكرر ذلك مع الألماني إيلكاي غوندوغان عندما رحل إلى برشلونة الصيف الماضي.

وكان كيفين دي بروين قد أدلى بتصريحات صحفية خلال مشاركته رفقة بلجيكا في كأس أمم أوروبا 2024 بألمانيا، وأكد بأنه يرغب في البقاء ضمن صفوف السيتي بقوله: “البقاء في السيتي؟ نعم، نعم.. لقد قرأت الكثير من العناوين في الصحف حول الانتقال إلى السعودية، لكنني لم أتحدث إلى أي شخص”.

ماركينيوس محل اهتمام الاتحاد السعودي

لكنه قال بعد ذلك: “إذا كان هناك عرض جيّد وأخبرتَ بيب غوارديولا بالرغبة في الرحيل، فهذا أمر ممكن. قد يكون هذا مختلفًا في الأندية الأخرى. لكنني لم أذكر قط أنني أريد الرحيل”. وأضاف: “لدي ما يكفي من المال. ولكن إذا جاء مبلغ إضافي، فهو أيضًا لعائلتي وأقاربي وأحفادي وأصدقائي”.

ويلعب كيفين دي بروين مع مانشستر سيتي منذ عام 2015 عندما وفد إليه من نادي فولفسبورغ الألماني، ومنذ ذلك أصبح أحد أهم لاعبي خط الوسط في العالم، وحمل قميص السماوي خلال 9 مواسم كاملة، لعب فيها ما مجموعه 382 مباراة بمختلف المسابقات، ونجح في تسجيل 102 هدف وتقديم 170 تمريرة حاسمة لزملائه.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً