كوبا أمريكا | شكوك حول مشاركة ليونيل ميسي ضد الإكوادور

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تسود حالة من الشك حول إمكانية مشاركة ليونيل ميسي ضد الإكوادور في ربع نهائي بطولة كوبا أمريكا 2024، والمقامة فعالياتها بالولايات المتحدة الأمريكية إلى غاية 14 يوليو/ تموز الحالي.

وتجرى المواجهة بين منتخبي الأرجنتين والإكوادور، فجر الجمعة، ضمن ربع نهائي كوبا أمريكا 2024 بملعب “إن آر جي” بمدينة هيوستن الأمريكية.

وتأهل منتخب “التانغو” إلى ربع نهائي البطولة العريقة بعد احتلاله المركز الأول في مجموعته الأولى برصيد 9 نقاط، فيما وصل منتخب الإكوادور إلى دور الثمانية بإنهائه دور المجموعات في المرتبة الثانية لمجموعته الثانية بـ 4 نقاط.

مشاركة ليونيل ميسي ضد الإكوادور محل شك 

ونقل موقع “Tyc sports” الأرجنتيني تصريحات لليونيل سكالوني مدرب منتخب الأرجنتين أبقى فيها حالة الشك بشأن مشاركة ليونيل ميسي ضد الإكوادور ضمن ربع نهائي كوبا أمريكا، رغم عودة نجم نادي إنتر ميامي للتدرب بشكل عادي مع المجموعة، أمس الأربعاء.

وقال سكالوني في تصريحاته حول مشاركة ليونيل ميسي ضد الإكوادور: “لم أتحدث عن وضعه (ميسي) بعد، لأنه يبدو من العدل بالنسبة لي أن أنتظر حتى اللحظة الأخيرة للقيام بذلك، أعتقد أنه من الجيد أن يأخذ وقته للتعافي، وسنتحدث عن مشاركته قبل يوم واحد من المباراة”.

وأضاف مدرب المنتخب الأرجنتيني: “ميسي يتدرب قدر الإمكان، قبل التدريب النهائي سأتحدث معه، وبعد ذلك سنتخذ القرار، لم أتحدث معه بعد لمعرفة ما سنفعله قبل المباراة (ضد الإكوادور)”.

ويبدو من تصريحات سكالوني أن الجهاز الفني ومعه الجهاز الطبي للمنتخب الأرجنتيني سينتظران إلى غاية الدقيقة الأخيرة قبل اتخاذ القرار النهائي بشأن مشاركة ليونيل ميسي ضد الإكوادور في ربع نهائي بطولة كوبا أمريكا 2024، رغم عودة اللاعب للتدرب مع المجموعة.

ولم يشارك ميسي في اللقاء الثالث لمنتخب الأرجنتين ضد البيرو ضمن دور المجموعات بسبب تعرضه لإصابة في العضلة الضامة، حيث فضّل المدرب سكالوني ومعاونوه عدم المجازفة به من أجل تجهيزه لمباراة ربع النهائي.

فينيسيوس جونيور يغيب أمام الأوروغواي بداعي العقوبة

واكتفى “البرغوث” بخوض مباراتين مع منتخب “الألبيسلستي” في دور مجموعات النسخة الحالية من كوبا أمريكا، كما أنه اكتفى أيضًا بالإسهام في تسجيل هدف واحد فقط، بعد تقديمه تمريرة حاسمة لزميله لاوتارو مارتينيز في المواجهة الأولى ضد كندا.

ورغم وجود بعض الشكوك، تبقى مشاركة ليونيل ميسي ضد الإكوادور في ربع النهائي واردة، لا سيما أن منتخب الأرجنتين يحتاج إلى خدماته لتجاوز عقبة المنافس، والعبور إلى نصف النهائي والاستمرار في الدفاع عن لقبه الذي توج به في النسخة الماضية لكوبا أمريكا عام 2021.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً