قرار ليفربول بشأن صلاح والأولمبياد أتى بمباركة اللاعب!

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكدت تقارير صحفية أن محمد صلاح قائد منتخب مصر، وافق على قرار ناديه ليفربول الإنجليزي بعدم السماح له بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية باريس 2024 رفقة المنتخب الأولمبي.

وكان البرازيلي روجيرو ميكالي المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي، قد طلب استدعاء لاعب “الريدز” لقائمته للمشاركة في الأولمبياد، كأحد 3 لاعبين فوق السن المسموح بها، إلا أن اللاعب أخبر المسؤولين المصريين عدم قدرته على الحضور في باريس بعد عدة اتصالات جمعت الأطراف المعنية.

وما زالت قائمة منتخب مصر الأولمبي حتى الآن غير معلنة، في ظل غموض هوية اللاعبين الثلاث فوق السن المسموح بها (أكبر من 23 عامًا)، مع العلم أن الموعد النهائي لإرسال القوائم النهائية قد انتهى، الأمر الذي قد يُعرض الاتحاد المصري لكرة القدم لغرامة مادية بسبب التأخير في إرسال القائمة المشاركة في المنافسات.

وحسب صحيفة “ليفربول إيكو” البريطانية، فإن ليفربول لا يشعر بالقلق بشأن انزعاج كان محتملًا لصلاح بعد اتخاذ القرار الخاص بالاحتفاظ به في الصيف وعدم السماح له بالمشاركة في الأولمبياد، حيث أيد اللاعب ذلك القرار بشكل كامل.

هل رحّب صلاح بفكرة الغياب عن الأولمبياد؟

وأوضح التقرير أن مسؤولي ليفربول تشاوروا مع “مو” بخصوص احتمالية ذهابه للأولمبياد، حيث تم اتخاذ القرار ببقاء اللاعب لبدء الفترة الإعدادية للموسم الجديد بمباركة منه شخصيًا.

وذكرت الصحيفة أن صلاح حريص على الانطلاق بشكل جيد في عصر جديد في النادي تحت قيادة الهولندي أرني سلوت، الذي سيكون ثاني مدرب فقط يلعب اللاعب المصري تحت قيادته في النادي الإنجليزي، بعد رحيل يورغن كلوب.

مشاركة صلاح في أولمبياد باريس

وسينتظم الفرعون المصري في تدريبات ليفربول الأسبوع المقبل كأول اللاعبين الحاضرين للفترة الإعدادية، ما يمنح سلوت دفعة كبيرة، حيث يخطط المدرب الجديد لأسابيعه الأولى كمدير فني لليفربول.

وسيكون الدولي المصري أيضًا جزءًا من قائمة ليفربول التي ستسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في وقت لاحق من هذا الشهر لخوض مباريات ودية مع ريال بيتيس وأرسنال ومانشستر يونايتد.

يُذكر أن صلاح سبق له المشاركة مع منتخب مصر في أولمبياد لندن 2012، فيما رفض ليفربول مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو قبل 3 أعوام.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً