قبل مواجهة اليورو.. ساني يستعيد ذكرى إذلال إسبانيا لألمانيا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

لم يخفِ ليروي ساني تطلعه للمشاركة مع منتخب ألمانيا، أمام إسبانيا، في المباراة المُقررة بين المنتخبين يوم الجمعة المقبل، ضمن منافسات الدور ربع النهائي لبطولة اليورو (كأس أمم أوروبا 2024).

وكان منتخب ألمانيا قد تأهل إلى ربع نهائي كأس أمم أوروبا 2024؛ بفوزه 2-0 على الدنمارك في دور الـ16، فيما تأهلت إسبانيا إلى مصاف الثمانية الكبار في اليورو، من خلال انتصارها العريض (4-1) على جورجيا.

ليروي ساني يتحدث عن قمة ألمانيا وإسبانيا في اليورو

بدوره، قال ساني في تصريحات أبرزها الموقع الإلكتروني لصحيفة “ماركا” الإسبانية: “يمثل الأمر فرصة للمضي قدمًا، وتحقيق شيء كبير في البطولة. إسبانيا هي الخطوة الأولى.. إنها مباراة يتطلع إليها كل مشجعي كرة القدم حول العالم”.

وبسؤاله عن إمكانية تعامله مع مواجهة إسبانيا بطابع ثأري، بعد تعرض الفريق الألماني لخسارة كبيرة (0-6) في بطولة دوري الأمم الأوروبية 2020-21، أجاب ساني: “لا أشعر بأنني أتطلع للانتقام. لقد خسرنا بسداسية نظيفة؛ حيث تم إذلالنا في إشبيلية، لكننا أعدنا ضبط الساعة”، في إشارة إلى أن منتخب ألمانيا الحالي يبدو أكثر قوة وتركيزًا.

ربع نهائي يورو 2024

ومن المُقرر أن يلتقي الفريق الفائز من مباراة ألمانيا وإسبانيا، في نصف نهائي اليورو الحالي، مع الفريق الفائز من مباراة دور الثمانية بين فرنسا والبرتغال، والمُزمعة إقامتها يوم الجمعة المقبل.

ويعتقد مراقبون أن مباراة بين منتخبَي ألمانيا وإسبانيا تمثل الصدام الأقوى تاريخيًّا في كأس أمم أوروبا؛ خاصةً أن المواجهة تجمع الفريقين الأكثر تتويجًا باللقب (3 مرات).

وتُوجت ألمانيا بألقابها الثلاث في كأس أمم أوروبا، أعوام 1972 و1980 و1996، فيما حصدت إسبانيا الكأس القارية في نسخ 1964 و2008 و2012.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً