فاغنر تتقدم في باخموت.. والجيش الأوكراني ينسحب من سوليدار

فاغنر تتقدم في باخموت.. والجيش الأوكراني ينسحب من سوليدار شكرا لكم لمتابعتكم خبر وتفاصيل عن خبر
[


]


أعلن متحدث عسكري أن الجيش الأوكراني انسحب من مدينة سوليدار في منطقة باخموت، في وقت تشهد فيه المنطقة حرب شوراع بين قوات فاغنر الروسية والجيش الأوكراني.

وقالت السلطات الموالية لموسكو في دونيتسك إن المعارك تدور الآن في أحياء داخل مدينة باخموت، كانت تخضع لسيطرة أوكرانية، بحسب ما نقل مراسل العربية/الحدث.

فاغنر تتقدم

كما أضاف القائم بأعمال رئيس جمهورية دونيتسك، المعترف بها من روسيا، دينيس بوشيلين، في تصريحات للصحافيين، أن “وحدات فاغنر تتقدم في باخموت حيث يدور القتال في كل من الضواحي وفي الأحياء التي سيطر عليها العدو مؤخراً”.

وكان بوشيلين صرح قبل أيام، وتحديداً في الحادي والعشرين من يناير/كانون الثاني الجاري، أن مقاتلي فاغنر على وشك فرض حصار على مدينة باخموت، مشيراً إلى أن وضع القوات الروسية في سوليدار تحسن أكثر.

وقال بوشيلين: “يمكننا القول إن الوضع بشأن أرتيموفسك (باخموت)، إن لم يكن على وشك الاكتمال، فهو قريب من فرض حصار عملياتي، الذي تسعى إليه وحدات فاغنر الموجودة هناك”.

السيطرة على المنطقة الصناعية

وكان أحد قادة مجموعة فاغنر أفاد في 19 من الشهر الجاري بأن القوات المتحالفة تتحرك بنجاح، والمعارك تدور بالفعل داخل مدينة باخموت نفسها.

وبحسب المصدر ذاته، تمكن الجيش الروسي من السيطرة على المنطقة الصناعية داخل المدينة، مشيرا إلى أن القوات الروسية تقوم بعمليات تطهير للمناطق السكنية.

جنود أوكرانيون قرب بلدة باخموت شرق البلاد - رويترز

جنود أوكرانيون قرب بلدة باخموت شرق البلاد – رويترز

يذكر أن باخموت تقع شمال مدينة غورلوفكا، في الجزء الذي تسيطر عليه القوات الأوكرانية، وهي مركز نقل وإمداد مهم لمجموعة القوات الأوكرانية في إقليم دونباس.



[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *