ضربات قلب رونالدو لم تكن عادية في مباراة البرتغال وسلوفينيا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

ذكر تقرير إعلامي أن ضربات قلب رونالدو لم تكن عادية في مباراة منتخب بلاده البرتغال ضد سلوفينيا، في ثمن نهائي بطولة كأس أمم أوروبا 2024 المقامة حاليًّا بالملاعب الألمانية.

وعاش “الدون” أوقاتًا صعبة في لقاء المنتخب البرتغالي ضد نظيره السلوفيني، خاصة عندما ضيع ركلة جزاء في الشوط الإضافي الأول، وذلك في حدث كان شأنه أن يتسبب في إقصائه “سيسلساو أوروبا” من البطولة.

ولحسن حظ رونالدو أن منتخب البرتغال فاز في ركلات الترجيح بنتيجة (3-0)، بعد نهاية الوقت الأصلي والأشواط الإضافية بالتعادل (0-0)، ليتأهل بذلك إلى ربع النهائي الذي سيواجه فيه منتخب فرنسا.

ضربات قلب رونالدو لم تكن عادية ضد سلوفينيا

وكشف موقع “Sportbible” أن نتائج نبضات قلب رونالدو في المواجهة ضد سلوفينيا لم تكن عادية، واستند في حصوله على هذه البيانات من شركة “Whoop” الأمريكية المختصة في الأداء الرياضي، والتي يتعاقد معه النجم البرتغالي.

وأوضح المصدر ذاته أن معدل نبضات قلب رونالدو وصل إلى حوالي 100 نبضة في الدقيقة، خلال تنفيذه ركلة الترجيح الأولى، وهو أدنى معدل بالنسبة إليه طيلة المباراة، ورغم ذلك فإنه تمكن من تسجيلها في شباك الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

وارتفع معدل ضربات نجم نادي النصر السغودي إلى حوالي 125 ضربة في الدقيقة، عند تسديد زميله برونو فيرنانديز للركلة الثانية، في حين صعد فجأة إلى أكثر من 170 ضربة في الدقيقة، عندما كان زميله الآخر برناردو سيلفا سيسدد الركلة الثالثة، والتي سجلها، وتأهل بها منتخب البرتغال إلى ربع نهائي كأس أمم أوروبا 2024.

دموع رونالدو تصنع الحدث

وسيلعب منتخب البرتغال مباراته أمام فرنسا، بعد غد الخميس 5 يوليو/ تموز، والمتأهل من هذه المواجهة سيواجه في الدور نصف النهائي المتأهل من مباراة ربع النهائي الأخرى التي ستجمع بين المنتخبين الألماني والإسباني في نفس اليوم.

جدير بالذكر أن ضربات قلب رونالدو تقاس عن طريق حزام يستخدمه اللاعب وتصنعه شركة “Whoop“، وأوضح موقع “Sportbible” في تقريره أن “صاروخ ماديرا” أدلى بتصريحات سابقة، أكد فيها أن هذا الحزام ساعده خلال مسيرته أثناء التدريبات والنوم والتعافي، وكذا لمراقبة حالته الصحية بشكل يومي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً