صنف باوقح مشهد في الأرض.. بشراسة شديدة مزق فستانها ومارس معها هذا الفعل امام المخرج وطاقم التصوير حتى نزفت بطولة المومس الفاضلة يسرا مع فنان مشهور في فيلم رساله الي الوالي 

قدمت يسرا وعادل امام اعمال فنيه كبيره للغايه ومن ابرزها في المساء للوالدين في السينما المصريه واستطاعه باداء الفنانين ان يسيطر على شباك تذاكر في ذلك الوقت.

يعتبر فيلم رسالة إلى الوالى من أفضل الأفلام الذى قدمها النجمان عادل إمام ويسرا خلال سلسلة أفلامهما معًا، حيث حقق الفيلم حين طرحه عام 98 نجاحا كبيرا لما تضمنه من فكرة غريبة تعود لرجل يأتي من الماضى إلى عالمنا لمقابلة الوالى ما تسبب فى كوميديا نابعة من المواقف التى يقع فيها الزعيم.

ولكن ما لا يعلمه ربما كثيرون بخصوص الفيلم أن أحد مشاهده تسببت فى جرح ظهر يسرا حينما قام الراحل مصطفى متولي بتهديد عادل إمام

عبر تمزيق فستانها خلال مشهد مثيرلم يتوقع أحد ممن شاهده أنه قد يسبب فيما تسبب فيه من هلع وذعر لطاقم التصوير والمتواجدين بالمشهد. ما أن أمسك مصطفى متولى بالفستان وشده حتى صرخت يسرا صرخة مريعة بسبب ألمها الشديد لأن الفستان لم يكن مصمما مثلما كان متفقا عليه بشكل يتساقط فور إمساكه من جانب متولي، حيث كانت خيوطه متينة بشكل كبير عكس المتوقع لذا لم يكن قطعه أمرا هينا على ظهر يسرا.

وبالتالى مع قوة متولى وشدة الخيوط نزف جسد يسرا لتصرخ ويتوقف التصوير ثم يضطر الجميع للاطمئنان على النجمة الكبيرة من المخرج نادر جلال وعادل إمام إلى جانب مصطفى متولى الذى استمر فى تقديم سلسلة من الاعتذارات إلى يسرا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X الاكثر زيارة