زيلينسكي ممتن للموافقة الألمانية.. ويشيد بدور الأصدقاء

زيلينسكي ممتن للموافقة الألمانية.. ويشيد بدور الأصدقاء شكرا لكم لمتابعتكم خبر وتفاصيل عن خبر
[


]


رغم مطالبته بالمزيد فإن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أعرب في محادثة مع المستشار الألماني أولاف شولتس، الأربعاء، عن امتنانه الصادق للضوء الأخضر الذي أعطته برلين بمنح بلاده دبابات “ليوبارد”.

وفي تغريدة عبر تويتر، قال زيلينسكي، إن بلاده ممتنة بصدق للمستشار وجميع أصدقائها في ألمانيا.

كما أوضح أنه تحدث هاتفيا مع شولتس.

وتابع أن الحديث تطرّق إلى عملية تدريب القوات الأوكرانية، وتوسيع مهام الدعم الدفاعي والتدريب، مشدداً على أنها قرارات هامة جداً.

سلاح ثقيل إلى كييف

جاء ذلك بعدما أطل المستشار الألماني أولاف شولتس، الأربعاء، في كلمة أمام البرلمان أعلن فيها أن بلاده ستقدّم السلاح الثقيل لكييف.

وأوضح شولتس أن بلاده ستتعامل مع الشركاء لتقديم الدعم العسكري لأوكرانيا.

كما أضاف أن العملية العسكرية الروسية هي سبب المتاعب اليوم، معتبراً أن روسيا تحاول تغيير الواقع بأوكرانيا بالقوة.

وذكر أن برلين سترسل دبابات “ليوبارد” وأنظمة “باتريوت” والأنظمة الدفاعية اللازمة، مشدداً على أن الهدف من ذلك مساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها.

موسكو تتجهز لدخول المعارك


وكشف المستشار الألماني أن بلاده ستعمل على تدريب القوات الأوكرانية على قيادة وصيانة الدبابات، موضحاً أن برلين ستقدم 6 دبابات “ليوبارد 2” لأوكرانيا.

جدل طويل وتهديد روسي

يشار إلى أن جدلاً سياسياً امتد لأسابيع، كان انتهى بين الحلفاء الغربيين اليوم بموافقة ألمانيا على تسليح أوكرانيا بدبابات ليوبارد القتالية المتطورة.

وبينما أتى الرد الألماني، هدد الكرملين بتدمير الدبابات الثقيلة في ساحة المعركة على الأراضي الأوكرانية.

الحكومة الألمانية أعلنتها رسميا


واعتبر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، للصحافيين، أنه من الناحية التكنولوجية، الخطة فاشلة، لافتاً إلى وجود مبالغة في تقدير الإمكانات التي ستُضاف للجيش الأوكراني.

ورأى أن هذا النوع من الدبابات سيحترق مثل غيره، وفق قوله.

إلى ذلك، رحّبت الرئاسة الأوكرانية بموافقة برلين على تسليمها 14 دبابة “ليوبارد”، ما اعتبرته “خطوة أولى”، داعية الدول الغربية إلى تزويدها بمزيد من الأسلحة لصد الجيش الروسي.



[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *