رانغنيك يحدّد موقفه من تدريب بايرن ميونخ

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أقرّ مدرّب المنتخب النمساوي، رالف رانغنيك، بوجود محادثات مع نادي بايرن ميونخ الألماني، صاحب المركز الثاني في ترتيب البوندسليغا، وذلك لتسلّم منصب المدير الفني لعملاق بافاريا في الصيف المقبل.

وقال المدرب السابق لمانشستر يونايتد الإنجليزي إنه “كان هناك اتصال” بينه وبين بايرن، لكنه لم يوضح ما إذا كان سيقبل العرض أم لا.

ويحاول بايرن إيجاد البديل المناسب لمدرّبه الحالي، توماس توخيل، الذي أعلن في فبراير/ شباط الماضي أنه توصّل إلى اتفاق مع النادي، للرحيل عن منصبه بنهاية الموسم. ومن المعروف أن مغادرة توخيل لبايرن ميونخ سببها تردي نتائج الفريق، خاصةً ببطولة الدوري الألماني؛ حيث فقد “الحُمر” اللقب المحلي، بعد تتويجهم به خلال المواسم الـ11 الماضية.

الأوروغوياني رونالد أراوخو مدافع نادي برشلونة الإسباني ون ون winwin

وقال رانغنيك (65 عامًا)، في تصريحات صحفية نُشرت اليوم الأربعاء: “لقد أبلغت أيضًا الاتحاد النمساوي لكرة القدم بهذا الأمر. لدينا علاقة ثقة متبادلة”.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن عملاق بافاريا حاول التعاقد مع المدرب الإسباني تشابي ألونسو أو مدرب المنتخب الألماني، جوليان ناغلسمان، الذي سبق له أن أشرف على تدريب الفريق، لكن من دون أن يكون النجاح حليف النادي، بسبب رفض المدربين التخلي عن منصبيهما.

رانغنيك يوضح موقفه من تدريب بايرن ميونخ

ولم يكشف رانغنيك ما إذا كان سيتولى تدريب بايرن -الذي سيواجه ريال مدريد الإسباني في نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا- قائلًا إنه “يركّز” على تدريب المنتخب النمساوي في كأس أوروبا هذا الصيف في ألمانيا.

وتابع رانغنيك: “نحن نركّز بشكل كامل على البطولة الأوروبية. أشعر براحة هنا”، مُشيرًا إلى أنه في الوقت الحالي، لا يوجد سبب للتعامل مع اهتمام ميونيخ بشكل مكثّف.

وردًا على سؤال عما إذا كان يمكن أن يفكّر في تولي تدريب بايرن في المستقبل، قال المدرب الأسبق للايبزيغ الألماني إنه إذا أراد “القيام بشيء مختلف”، فسوف “يناقش ذلك مع الاتحاد النمساوي لكرة القدم”.

وأضاف رانغنيك: “إذا قال بايرن: نريدك، فسأسأل نفسي إذا كنت أريد ذلك”، مُعتبرًا أن المال لن يلعب أي دور على الإطلاق في قراره.

واختتم رانغنيك حديثه قائلًا: “بالنسبة إليَّ، يتعلق الأمر بأشياء أخرى: هل يمكنني أن أحدث فرقًا؟ هل هناك فرصة لتطوير الفريق وتحقيق النجاح؟ هذا ما يدفعني”.

ويعد رانغنيك واحدًا من أكثر الأشخاص تأثيرًا في تاريخ كرة القدم الألمانية الحديث، مدربًا ومديرًا رياضيًّا. فبالإضافة إلى فترة عمله التي استمرت 7 أشهر في تدريب مانشستر يونايتد، أشرف رانغنيك على عدد من الأندية في ألمانيا، منها هانوفر وشالكه وهوفنهايم ولايبزيغ وأولم.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً