حارس البرتغال ينقذ رونالدو من خيبة كبرى

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تحدث المعلق الجزائري الشهير حفيظ دراجي إلى موقع “winwin”، بخصوص تأهل منتخبَي البرتغال وفرنسا إلى ربع نهائي كأس أمم أوروبا “يورو 2024″؛ حيث حقق الفريقان الفوز في دور الـ16، على سلوفينيا وبلجيكا على الترتيب.

وامتدت مباراة البرتغال وسلوفينيا إلى ركلات الترجيح، بعد إضاعة كريستيانو رونالدو ركلة جزاء في الشوط الإضافي الأول. وقد حسم “البحارة” ورقة التأهل لصالحهم، مستفيدين من تألق لافت للحارس ديوغو كوستا، الذي تصدى لـ3 ركلات ترجيحية.

حفيظ دراجي: كوستا مسح دموع رونالدو

وقال دراجي في حديثه عن مباراة البرتغال وسلوفينيا، إن ديوغو كوستا مسح دموع رونالدو وأنقذ بيبي، في إشارة إلى دخول كريستيانو في نوبة بكاء بعد إهداره ركلة الجزاء، وتورط بيبي في خطأ قاتل، كاد يتسبب في هزيمة البرتغال، لولا تألق كوستا، الذي تصدى بشكل مميز لانفراد صريح لمهاجم سلوفينيا، بنجامين سيسكو.

وبات مُقررًا أن يلتقي منتخب البرتغال في ربع النهائي، مع منتخب فرنسا. وبخصوص ذلك، قال المعلق الجزائري، في برنامجه “بعيون حفيظ دراجي” الذي يُبث عبر موقع “winwin”، إن الفريق الفرنسي لم يرتقِ بمستواه حتى الآن للقدر المأمول، رغم اعترافه باستحقاق تأهل “الديوك” إلى دور الثمانية، على حساب بلجيكا.

وأضاف دراجي أن مباراة البرتغال وفرنسا، تعني أن البطولة ستخسر أحد الفريقين، فيما اختار عنوانًا بارزًا للقاء، بقوله: “هي مواجهة بين رونالدو ومبابي”.

ليروي ساني نجم منتخب ألمانيا في اليورو

وأكد دراجي أن قمة أخرى في ربع النهائي، بين إسبانيا وألمانيا، تعني أيضًا أن البطولة ستخسر أحد المنتخبَين الكبيرَين، مُتوقعًا إمكانية حدوث مفاجأة كبيرة، فيما تبقى من منافسات البطولة، المُمتدة حتى 14 يوليو/ تموز الجاري.

يُذكر أن منتخبَي إسبانيا وألمانيا يملكان الرقم القياسي في مرات التتويج بكأس أمم أوروبا، برصيد 3 ألقاب لكل منهما، فيما سبق لمنتخب فرنسا حصد اللقب مرتين. أما البرتغال، فقد تُوجت ببطولة أوروبا مرة واحدة، يعود تاريخها إلى عام 2016.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً