تدشين “رئاسي” لملعب نادي مولودية الجزائر التاريخي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يرتقب أن يتم تدشين ملعب الشهيد علي عمار (الدويرة) في العاصمة الجزائرية، غدًا الأربعاء 3 يوليو/ تموز، رسميًا، وسط أنباء بحضور الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، المهندس الأول لفكرة تقديم هذا الملعب الجديد كهدية لنادي مولودية الجزائر التاريخي، وصاحب القاعدة الجماهيرية الجارفة في الجزائر.

وقال مصدر خاص لـ”winwin” إن تدشين الملعب الجديد سيتم بنسبة كبيرة جدّا بحضور الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، والذي سيرافقه وزير السكن والعمران، محمد طارق بلعريبي، بصفته الجهة الرسمية المشرفة على أشغال إنجاز هذا الملعب التحفة، والمشيّد وفق المواصفات والمعايير العالمية.

وكان الرئيس الجزائري أعلن شهر أغسطس/ آب عام 2021 في الذكرى المئوية لتأسيس نادي مولودية الجزائر، منح ملعب الشهيد علي عمار المدعو “علي لابوانت” بمدينة الدويرة في العاصمة، كهدية للنادي الجزائري العريق، وهنأ الرئيس تبون فريق مولودية الجزائر، بمناسبة مرور مئة سنة على تأسيسه.

وقال الرئيس الجزائري آنذاك في لقائه الدوري مع وسائل الإعلام الجزائرية: “ما من جزائري لا يُقدِّر فريق المولودية، لأن اسمه مرتبط بالثورة التحريرية”، وتابع: “قررنا وضع ملعب الدويرة تحت تصرف مولودية الجزائر، لأنّهم يستحقون ذلك، وإن شاء الله من انتصار إلى آخر”.

مرسوم رئاسي لتحديد تسمية الملعب الذي سيتم إهداؤه إلى مولودية الجزائر

وتمت تسمية الملعب الجديد باسم الشهيد “علي عمار” الملقب بـ”علي لابوانت” أيام الثورة الجزائرية (1954-1962)، وجاء قرار تسمية ملعب “علي عمار” الخاص بـ”عميد” الفرق الجزائرية بمرسوم رئاسي يحمل الرقم 23-385 بتاريخ 30 أكتوبر/تشرين أول 2023 في العدد 69 من الجريدة الرسمية.

ويقضي المرسوم الرئاسي بمنح حقوق استغلال الملعب إلى نادي مولودية الجزائر بكل فضاءاته وهياكله ووحداته وتجهيزاته والمباني المحلقة به.

ويلزم المرسوم الفريق الجزائري بضمان التسيير الجيد للمنشأة الرياضية والالتزام بحفظها وصيانتها، ويدعو المرسوم “العميد” إلى وضع هياكل الملعب تحت تصرف الاتحاد الجزائري لكرة القدم وكل تنظيم رياضي آخر وفق قواعد تحددها اتفاقيات الاستغلال.

ملعب الدويرة تحفة معمارية جديدة

ويضاف ملعب على عمار (الدويرة)، الذي يتسع لـ40 ألف مشجع، إلى سلسلة الملاعب العالمية الجديدة أو المجددة كليًا، التي تم تدشينها خلال السنوات الأخيرة في الجزائر، على غرار ملعب نيلسون مانديلا بالعاصمة الجزائرية، وملعب ميلود هدفي بمدينة هران غربي العاصمة الجزائرية.

بالإضافة إلى ملعبي الشهيد حملاوي بقسنطينة و19 مايو بعنابة شرقي العاصمة الجزائرية، اللذين تم تجديدهما كليًا؛ لاحتضان مباريات بطولة أفريقيا للاعبين المحليين 2022، التي جرت بداية عام 2023 بالجزائر.

الليبي حمدو الهوني لاعب الوداد المغربي السابق

وينتظر تدشين ملعب عالمي آخر خلال الفترة المقبلة، ويتعلق الأمر بملعب المجاهد الراحل حسين آيت أحمد في محافظة تيزي وزو شرق العاصمة، والذي سيخصص لنادي شبيبة القبائل، وحظيت الملاعب الجزائرية الجديدة بإشادة عالمية عطفًا على تصاميمها الهندسية العصرية وتوافقها مع المقاييس العالمية.

وسيدشن نادي مولودية الجزائر مشاركته الموسم المقبل في مسابقة دوري أبطال أفريقيا على الملعب الجديد، في نقلة نوعية بالنسبة للنادي الجزائري الذي يستهدف التتويج بالمسابقة القارية بقيادة نجمه الكبير، يوسف بلايلي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً