براحة عليا الله يسترك.. اقوى مشهد للمومس الفاضلة ليلي علوي مع فنان مشهور عندما عليها بسبب جمالها.. اتفرج

قد ما انتهى الفنانه ليلى علوي والفنان محمود حميده عملا دراميه وهو فيلم بحب السينما الذي عرض عام 2004  ولكن كانت هناك بعض المشاهد التي لا تناسب الكثيرون بسبب ما فعله ليلى علوي مع الفنان محمود حميده.

وعندما سئل الفنان محمود حميده عن هذه المشاهد التي كانت مع الفنانه ليلى علوي يرد بان هذا كله في سياق الدراما وان هذا لابد منه من اجل نجاح الفيلم

بحب السيما فيلم مصري من إنتاج عام 2004، من بطولة محمود حميدة وليلى علوي والطفل يوسف عثمان وهو من تأليف السيناريست هاني فوزي، وإخراج أسامة فوزي وإنتاج هاني جرجس فوزي. وهو فيلم غالب فيه الطابع الكوميدي وممثل الفيلم الرئيسي هو يوسف عثمان ويتكلم عن أب متعصب وزوجة لم تعد تتحمل سلوك زوجها فخانته مع فنان تشكيليه

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X الاكثر زيارة