بدون حيا او خجل.. يحيي الفخراني لم يتمالك نفسه عندما لمس هذه المنطقة الحساسة من جسد معالي زايد ومارس معها المضاجعة أمام الجميع دون شعور!

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قدم الممثل المصري الشهير رافت المنهي في عام 1986 واحد من أروع افلامه وأجرأها بطولة الفنان يحيى الفخراني وواحدة من أشهر نجمات الفن والسينما المصري وهي الممثلة للراحلة “معالي زيد” وحمل الفلم عنوان “للحب قصة آخيره” ولأنه فلم رائع فقد اختير ضمن أفضل الأفلام في قائمة السينما المصرية. أما أحداثه فتدور خلف مدرس أصابه مرض مزمن وهو مرض القلب، وتزوج هذا المدرس  من فتاة فقيرة، رغم معارضة والدته التي تحاول اقناعه بتطليقها مقابل حقه في المرض، وهو الأمر الذي جعل الزوجة تخاف على زوجها الذي يمر بمرض خطير، ورغم عدم ايمانها بالمعجزات تلجئ للخرافات.

لكن المرض ينتصر بالنهاية ويموت الزوج وكان الفنان يحيى الفخراني في الستينات في اوج قدراته الفنية، حيث تنوع بين أدوار عدة في السينما والدراما والمسرح، لاكنه في يوم  وليلة شعر أن علاقته الوثيقة بجمهوره مهددة بالإنهيار، وخاصة بعد  مثوله للوقوف امام النيابة بسبب مشهد سينمائي فاضح.

واتهم الممثل الفخراني بالمشهد الفاضح في أحد المسلسلات التي تجمعه مع الفنانة معالي زيد والمعروف أن الفنان يحيى الفخراني يلتقي أعماله الفنية بحرص شديد، ولكن في فيلم الحب له قصة اخيرة كان له مشهد مثير للجدل، ويتضمن مشهد ساخن غير معتاد عليه الحمهور.

ويعد هذا المشهد رئيسي في العمل بعده يموت البطل، والرقابة قامت بدورها، وأجازت عرض المشهد على شاشة السينما، لكن أحد الشخصيات هاجم المشهد بشراسة، وقدم بلاغ ضد الفنان يحيى الفخراني، ومعالي زايد بتهمة ممارسة الجنس في الاستيديو وتم بالفعل استدعاهم مع المخرج والشركة المنتجة، وفي كتاب تاريخ الرقابة، ذكر انه لم تمنح الرقابة رقابة على  أي فيلم  منذ 1984م إلى عام 2000م. لكن المطالبة بالمنح لم تقتصر على الصحف، وإنما على شاشات التلفزيون.

وذكر سمير في كتابه ان هناك دعوى رفعت ضد فيلم للحب قصة اخيرة في عام 1986م، بخصوص وجود مشهد فاضح ومعاشرة جنسية بين بطلي الفيلم، يحيى الفخراني ومعالي زايد، وهي معاشرة حقيقة، ولم تكن مجرد تمثيل، وتم التحقيق معهم، إضافة إلى زوجها المخرج رافت النيل، من قبل الضابط، وتم الافراج عنهم بعد التحقيق معهم.

ولاقت القضية جدلا واسعًا ونقدًا لا ذعًا من كبار المثقفين والنشطاء، وخطباء المساجد، ومع مرور الوقت تم نسيان القضية وتجميدها، لكن المشهد تسرب وخرج للاعلام ولازم الناس يتداولونه حتى اللحظة.

qولد الفخراني في عام 1945م في 7 أبريل، بمحافظة الدقهلية في مصر،  وهو طبيب جراح تخرج من كلية الطب بجامعة عين شمس، بجانب إلى كونه ممثل،إضافة إلى كونه معين من قبل عبد الفتاح السيسي كا نائب رئيس مجلس الشيوخ المصري.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً