النرويج تعتقل عضواً سابقاً بمجموعة فاغنر الروسية

النرويج تعتقل عضواً سابقاً بمجموعة فاغنر الروسية شكرا لكم لمتابعتكم خبر وتفاصيل عن خبر
[


]


أعلنت الشرطة النرويجية اليوم الاثنين أنها أوقفت بموجب قانون الهجرة مرتزقاً سابقاً في مجموعة فاغنر شبه العسكرية الروسية بعدما فرّ إلى النرويج منذ حوالي عشرة أيام.

وقال المسؤول في الشرطة عن شؤون الهجرة جون أندرياس يوهانسن في رسالة لوكالة “فرانس برس” إن “الشخص المعني أوقف بموجب قانون الهجرة، ويجري النظر في احتجازه” في معسكر للأجانب غير الشرعيين.

ولم تحدّد الشرطة الأسباب الدقيقة لتوقيفه كما لم تقدّم أيّ معلومات أخرى.

والموقوف، واسمه أندريه ميدفيديف (26 عاماً)، عبر الحدود الروسية-النرويجية في أقصى الشمال ليل 12 إلى 13 يناير وطلب اللجوء في الدولة الاسكندنافية، قائلاً، وفقاً لمحاميه، إنّه مستعدّ “للحديث عن تجربته داخل مجموعة فاغنر إلى المحقّقين في جرائم حرب”.

وأضاف أنه قاتل في أوكرانيا في صفوف فاغنر لمدة أربعة أشهر قبل أن يفرّ في نوفمبر عندما مدّدت المنظمة شبه العسكرية بقيادة رجل الأعمال يفغيني بريغوجين، عقده رغماً عنه.

وكونه يعتبر شاهداً يُحتمل أن يكون قيّماً في سياق إلقاء الضوء على أعمال المجموعة في أوكرانيا، وضعته السلطات النرويجية منذ وصوله إلى البلاد، في مكان غير معروف.

ويعتقد العديد من الخبراء أن ميدفيديف ما كان ليتمكّن من عبور الحدود الشديدة الحراسة بدون مساعدة.

وقال ميدفيديف إنه عبَر سيراً على القدمين وبشكل سرّي نهر باسفيك المتجمّد حالياً والحدودي بين روسيا والنرويج، مشيراً إلى أن عناصر من حرس الحدود الروسية أطلقوا النار باتّجاهه وطاردوه بواسطة كلاب بوليسية لكنّه نجح في الإفلات منهم.



[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *