الكاف يصدم الاتحاد الجزائري بردّ غامض

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كشفت مصادر خاصة لموقع “winwin” أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم “فاف”، قد تلقى صباح اليوم الأربعاء، مراسلة جديدة من الكاف (الاتحاد الأفريقي للعبة)، الذي قام بالرد على الاستفسار الذي تقدم به الجانب الجزائري في وقت سابق، حول اللوائح القانونية التي تم الاعتماد عليها في منح الحق لفريق نهضة بركان المغربي على حساب مطالب اتحاد العاصمة.

وتأتي هذه المستجدات امتدادًا لما يُعرَف بقضية حجز قمصان النادي المغربي من طرف مصالح الجمارك الجزائرية؛ إذ أدت هذه الأزمة إلى عدم إجراء المباراة بين الفريقين، في ذهاب نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية يوم الأحد الماضي بالجزائر.

رسالة “غامضة المحتوى” من الكاف إلى الاتحاد الجزائري

وأفادت مصادرنا بأن المراسلة التي تلقاها “الفاف” حملت ردًا غير واضح، أثار استغراب أعضاء أعلى هيئة كروية في الجزائر، وكان بمثابة المفاجأة لهم؛ حيث قالت لجنة المسابقات بالكاف في مراسلتها إنها بالفعل قامت قبل بداية الموسم بمنح الموافقة على لعب نهضة بركان بقميص يحمل خريطة (المغرب مدمجة بالصحراء الغربية)، ولذلك فإن لعب النادي المغربي بالقميص لا يعد أمرًا مخالفًا من وجهة نظرهم، وأضافت نفس المصادر بأن الكاف لم يتطرق في مراسلته للاتحاد الجزائري بأي توضيحات قانونية.

لاعبو نادي نهضة بركان

وأكد مصدر مسؤول بالاتحاد الجزائري لـwinwin أن “الفاف” أصبح مقتنعًا بعد هذه المراسلة، بأن لجنة المسابقات في الكاف لا تمتلك سندًا قانونيًّا واضحًا استندت إليه لاعتماد قميص الفريق المغربي، “وإلا لكانت قد قامت بالإشارة إليه في ردها” بحسب نفس المصدر، الذي قال أيضًا إن “الرد الغامض” للكاف زاد من اقتناع الاتحاد الجزائري بمواصلة السير بطرق قانونية دفاعًا عن مصالح ممثل الجزائر الوحيد في المسابقات الأفريقية حاليًّا، مضيفًا: “الرد الذي وصل إلينا من الكاف سيصبح من دون معنى عند التوجه إلى المحكمة الرياضية الدولية “كاس” لإيداع شكوى بهذا الخصوص”.

اتحاد العاصمة يسجل القضية في المحكمة الرياضية الدولية

ومن جانب آخر، فقد تحصل winwin على معلومات تفيد بأن مسؤولي اتحاد العاصمة، قد قاموا خلال الساعات الأخيرة بتسجيل قضية عدم مواجهتهم لفريق نهضة بركان في ذهاب نصف نهائي كأس الكونفيدرالية، على مستوى المحكمة الرياضية الدولية “كاس”، من أجل برمجتها بشكل مستعجل، وسوف ينتظر الفريق حصوله على موعد من أجل إرسال جميع الوثائق والدلائل التي تثبت صحة موقفه، وأن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كان مخطئًا في تعامله مع هذه القضية.

وما يزال فريق اتحاد العاصمة ومسؤولو الاتحاد الجزائري ينتظرون قرارًا نهائيًّا ورسميًّا من طرف “الكاف”، وذلك بخصوص مصير مباراة الذهاب التي لم تجر في الجزائر، بالتزامن مع تداول تقارير صحفية عربية أنباءً عن اعتبار الاتحاد الأفريقي فريق اتحاد العاصمة خاسرًا لمباراته أمام بركان 0-3، مع تثبيت مباراة الإياب في المغرب يوم 28 أبريل/ نيسان الجاري.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً