الجفاف يهدد إسطنبول.. وعالم بيئي يكشف الأسباب

الجفاف يهدد إسطنبول.. وعالم بيئي يكشف الأسباب شكرا لكم لمتابعتكم خبر وتفاصيل عن خبر
[


]


سجلت سدود مدينة إسطنبول التركية مستويات قياسية من الجفاف الذي يعم مدناً أخرى من البلاد، حيث انخفض جراء ذلك معدل إشغال بعض سدود المدينة إلى أقل من 10% وهو أمر يحصل للمرة الأولى.

فما هي الأسباب التي تهدد إسطنبول بالجفاف؟

بحسب بيانات نشرتها إدارة المياه في إسطنبول، فقد تم قياس معدل الإشغال في سدود المدينة بنسبة 30% في 18 يناير الحالي، ما يعني أن معدل إشغال السدود في ثاني أكبر المدن التركية ينخفض إلى مستويات مثيرة للقلق، وفق ما وصف العالم البيئي التركي لافنت ارطوز.

زيادة في قيم التلوث

وكشف ارطوز، الذي يعمل في مشروع مرمرة للرصد البيئي المعروف اختصاراً بالتركية بـMAREM، عن أسباب الجفاف التي تهدد إسطنبول وبعض الولايات التركية والتي لا تنحصر فقط على الاحتباس الحراري وتغير المناخ، على حد تعبيره.

كما أردف لـ”العربية.نت” أن “الجفاف الذي يهدد إسطنبول ناجم عن الاحتباس الحراري وتغير المناخ. فضلاً عن أنه كان هناك زيادة في قيم التلوث على مدار العشرين سنة الماضية، نتيجة تصريف النفايات غير المنضبط وغير المنظم في بحر مرمرة، والذي يؤثر على إسطنبول وكامل منطقة تراقيا”.

كذلك أوضح أنه “على مدار العشرين عاماً الماضية تم قياس درجات الحرارة في بحر مرمرة ووصل إلى 2.5 درجة فوق متوسط القيم، متجاوزة الاحترار العالمي، تماماً مثل الماء في وعاء مظلم تحت الشمس”، لافتاً إلى أنه “باعتقادي سيكون من المفيد النظر إلى التغيرات المناخية الحالية والمحتملة في المنطقة وأخذها على محمل الجد تجنباً لجفاف متوقع”.

بحيرة جافة في إسطنبول (أرشيفية من فرانس برس)

بحيرة جافة في إسطنبول (أرشيفية من فرانس برس)

على غير عادتها

يشار إلى أن مدينة اسطنبول شهدت على غير عادتها ارتفاعاً في درجات الحرارة الشهر الحالي رغم أنه في أغلب الأحيان تهطل فيها الثلوج بيناير.

إلا أن هذا لم يحصل هذا العام بعدما بلغت درجات الحرارة في بعض أيام هذا الشهر 21، ما أدى على الفور إلى تخفيض معدل إشغال بعض سدود المدينة إلى أقل من 10%، بحسب دائرة المياه في إسطنبول التي وصفت انخفاض مستويات السدود في المدينة بأنها “الأدنى” في آخر عشر سنوات.

وعللت ذلك بعدم هطول الأمطار في فصل الشتاء بغزارة مثلما كان يحصل قبل عقد من الآن، ونجم عن ذلك تخفيض إشغال بعض سدود المدينة إلى أقل من 10%.

579 سداً مائياً

يذكر أنه في مثل هذا التوقيت عام 2019، كانت سدود إسطنبول، التي يحتاج سكانها إلى 2 مليون و911 ألف متر كعب للمياه كاستهلاك يومي، ممتلئة بنسبة 91% وهي نسبة أعلى بكثير من التي سجلتها سدود المدينة عام 2013 (64%).

ولدى تركيا 579 سداً مائياً تم بنائها بهدف توليد الطاقة الكهربائية ولأغراض إمدادات المياه والري لاسيما في المناطق الزراعية والريفية.



[


]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *