البرتغال ضد فرنسا.. مبابي ذرف الدموع قبل رونالدو!

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تقام، غدًا الجمعة 5 يوليو/ تموز مباراة البرتغال ضد فرنسا في ربع نهائي كأس أمم أوروبا 2024، وينتظر أن يلتقي النجمان كريستيانو رونالدو وكيليان مبابي في هذه المواجهة المنتظر أن تكون حامية الوطيس.

ويلعب اللقاء بين “سيليساو أوروبا” و”الديوك” على الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة والدوحة على أرضية ميدان ملعب “فولكسبارك أرينا” بمدينة هامبورغ الألمانية.

وستسلط الأضواء في هذه المواجهة على النجمين رونالدو الذي لم يسجل أي هدف خلال النسخة الحالية من اليورو، ومبابي الذي اكتفى بتسجيل هدف واحد من ضربة جزاء.

قصة مؤثرة قبل مباراة البرتغال ضد فرنسا في اليورو 

وقبل إقامة مباراة البرتغال ضد فرنسا في ربع نهائي يورو 2024 نشر موقع “Foot mercato” قصة مؤثرة حدثت بين كيليان مبابي نجم منتخب “الديوك” وكريستيانو رونالدو أسطورة منتخب البرتغال قبل سنوات من الآن.

ولا يخفى على أحد بأن نجم ريال مدريد الجديد مبابي يعد من أشد المعجبين برونالدو إلى حد أنه كان يضع صورة النجم البرتغالي في غرفته، عندما كان لاعبًا صغيرًا، ولكن في إحدى المرات تحول إعجاب مبابي بـ “الدون” إلى هوس أجبره على البكاء.

وروى الموقع الفرنسي بأن مبابي ابن مدينة “بوندي” في ضواحي العاصمة باريس انتقل شهر ديسمبر/ كانون الأول 2009 إلى مدينة مارسيليا أقصى الجنوب الفرنسي لمشاهدة المباراة التي خاضها رونالدو مع ناديه الأسبق ريال مدريد ضد أولمبيك مارسيليا في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكان مبابي ابن الـ 10 الأعوام حينها يرغب في ملاقاة رونالدو وأخذ صورة تذكارية معه، ولكن محاولته بعد نهاية اللقاء باءت بالفشل في المرة الأولى، بينما نجح أحد أصدقائه في التسلل إلى موقف سيارات ملعب “فيلودروم”، وهو ما أصاب نجم المنتخب الفرنسي الحالي بخيبة أمل كبيرة وبدأ بالبكاء.

ضربات قلب رونالدو كانت متفاوتة ضد سلوفينيا

ولكن مبابي كان محظوظًا في نهاية القصة، حيث تمكن من تجاوز القيود والأبواب، ونجح في أخذ صورة تذكارية مع رونالدو الذي وافق على طلبه قبل 14 عامًا من الآن، بينما سيكون، غدًا الجمعة، منافسه على أرضية الميدان.

للإشارة فإن مباراة البرتغال ضد فرنسا في يورو 2024 ستكون الخامسة بين المنتخبين في تاريخ البطولة، حيث التقى الطرفان في 4 مناسبات سابقة، عاد الفوز لمنتخب “الديوك” في اثنتين منهما، بينما رجحت الكفة جهة منتخب البرتغال في مناسبة واحدة، وافترق الطرفان على نتيجة التعادل مرة واحدة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً