اعترافات ساخنة لممثلة مصرية.. الزعيم أشعل جنوني ونمت معه أكثر من زوجي وتطلقت بسبب مشهد ساخن!

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

استطاعت أن تضع لنفسها مكاناً لافتاً بين صفوف نجوم الفن في مصر، دون أن يخل ذلك من تقديمها مشاهد إغراء جريئة في عدد من أفلامها السينمائية.

لاحقتها شائعات كثيرة، منها مقاطعة ابنها لها، بسبب تقديمها أعمال تتسم بالجرأة، من خلال أدوارها وملابسها في تلك الأعمال.

نها الفنانة فريدة سيف النصر، التي كان لواحد من أفلامها صدى واسع، واثير حوله الجدل، وهو فيلم ” الهلفوت” الذي قدمته مع الزعيم عادل إمام.

ورغم أن الفيلم حقق نجاحا كبيرا لكن أكثر جملة تعلقت في أذهان الجمهور مشهد يوصف بالجريء، جمع الزعيم مع الإغراء فريدة سيف.

وظهر عادل إمام، في المشهد وهو على ظهر فريدة تحت السرير، وحين دخل عليهما زوجها، سائلا عما يفعلانه، رد الزعيم جملته الشهيرة “بنقفش في الفراخ”.

فيلم الهلفوت أنتج عام 1985 وهو من بطولة النجوم: عادل إمام، سعيد صالح ، إلهام شاهين، حسين الشربيني، صلاح قابيل، فريدة سيف النصر، وكتب نصه السينمائي وحيد حامد وقام بإدارة التصوير وحيد فريد، وأخرجه سمير سيف وهو من إنتاج شركة أفلام صوت الفن.

وتدور أحداثه حول شاب يعمل الحمال يدعى عرفه ويعاني من الحرمان الجنسي، فيتزوج من الأرملة سيئة السمعة وردة وتقل كفاءته في العمل بسبب كثرة النوم مع امرأته، ويصل مرسي إلى البلدة ويلتقي بعرفة وصديقه عامل مقهى السكة الحديد دسوقي ليسألهما عن الفتوة عسران، فيعرفان أن مرسي حضر بتكليف من الثري كيلاني لاستئجار عسران لقتل المقاول فؤاد المنياوي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً