إنذارات وأرقام قياسية ودموع.. أبرز ملاح ثمن نهائي يورو 2024

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أُسدل الستار على منافسات دور الستة عشر من يورو 2024 بنتائج مثيرة لم تحمل الكثير من المفاجآت، باستثناء وداع إيطاليا حامل اللقب، وسط لقطات تاريخية وأخرى حزينة أبرزها بكاء كريستيانو رونالدو.

تصديات خرافية، وأهداف هي الأسرع، مع بطاقات صفراء بالجملة، كلها ملامح هذا الدور الذي شهد تراجعًا مرعبًا في المعدلات التهديفية عن النسخة السابقة.

موقع winwin يرصد للمتابعين أبرز ملامح دور الستة عشر من يورو 2024، والأرقام المتحققة وأبطال الدور الحاسم من البطولة الأوروبية الشهيرة.

19 هدفًا تعكس تراجع معدلات التسجيل

أحرزت المنتخبات المشاركة في دور الستة عشر من كأس أمم أوروبا 2024 مجتمعة (19) هدفًا في جميع المباريات، بمتوسط يقترب من (2.4) هدف في المباراة الواحدة.

وتواجه بطولة يورو 2024 مشكلة حقيقية في المعدلات التهديفية، حيث تراجعت قدرات المنتخبات في دور الستة عشر خلال النسخة الراهنة، عن ذات الدور في يورو 2020، والذي شهد تسجيل المنتخبات المشاركة (29) هدفًا، بمعدل يزيد بعشرة أهداف كاملة عن بطولة ألمانيا الحالية.

تراجع المعدلات التهديفية في يورو 2024 يعود إلى فشل (6) منتخبات من أصل (16) مشاركة في هذا الدور، في تسجيل الأهداف، وهي إيطاليا، الدنمارك، بلجيكا، البرتغال، سلوفينيا، ورومانيا.

(40) بطاقة صفراء وبطاقة حمراء وحيدة

أشهر حكام يورو 2024 في ثمن النهائي (40) بطاقة صفراء، جاءت (4) بطاقات منها في وجه المدربين، كان منتخب سلوفاكيا الأكثر حصولًا عليها بعدد (6) بطاقات صفراء، فيما توج سويسرا بالفريق الأكثر أخلاقًا في هذه الجولة، بخروج لاعبيه دون أي بطاقات صفراء.

احتفال نجم منتخب تركيا يثير الجدل في يورو 2024

وفي ذات السياق، شهد دور الستة عشر، إشهار بطاقة حمراء واحدة كانت من نصيب ماتياس كيك مدرب المنتخب السلوفيني، وتحديدًا في الدقيقة (111) من المباراة التي خسرها فريقه بركلات الترجيح أمام البرتغال.

ركلة جزاء مهدرة وبكاء

خلال هذا الدور، احتسب الحكام ركلتي جزاء، نجح كاي هافيرتز في ترجمة الأولى إلى هدف لصالح منتخب ألمانيا في شباك الدنمارك عند الدقيقة (53)، فيما أهدر الأسطورة كريستيانو رونالدو ركلة الجزاء الثانية للمنتخب البرتغالي في الدقيقة (105) من عمر المواجهة أمام سلوفينيا، وهي الركلة التي أجبرت “صاروخ ماديرا” على السقوط باكيًا أمام الجماهير.

ولا يتوقف الأمر عند ركلة رونالدو المهدرة، حيث دخل منتخب سلوفينيا التاريخ بطريقة سلبية، حينما ودع المنافسات بركلات الترجيح أمام البرتغال 0-3، حينما أهدر لاعبوه الركلات الثلاث الأولى التي تصدى لها بكل تألق الحارس البرتغالي.

هدف ملغى وهدفان ذاتيان

في مواجهة ألمانيا والدنمارك، وضع يواكيم أندرسن الدنماركيين في المقدمة بتسجيل هدف في الدقيقة (48)، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل، كما شهدت الجولة تسجيل هدفين ذاتيين، الأول عن طريق روبين لو نورماند في مرمى بلاده جورجيا في الدقيقة (18) أمام إسبانيا، والثاني عبر يان فيرتونخين، منح فيه فرنسا الفوز على فريقه البلجيكي في الدقيقة (85).

لقطات لا تنسى من دور الستة عشر في يورو 2024

  • خسر منتخب إيطاليا لقبه في يورو 2024 بصورة مبكرة، بعد السقوط في افتتاح هذا الدور أمام سويسرا 0-2، وهي نتيجة لا تبدو صادمة بالنظر إلى المستويات المتواضعة التي قدمها الآتزوري في المنافسات.
  • استرجع جود بيلينغهام روح “ريال مدريد” في يورو 2024، من أجل إنقاذ إنجلترا أمام سلوفاكيا، بتسجيله هدف التعادل القاتل في الدقيقة (90) من مقصية مذهلة، قبل أن يمنح هاري كين الانتصار للأسود الثلاثة بهدف ثانٍ في الدقيقة (91).
  • حقق منتخب إسبانيا الانتصار الأكبر في دور الستة عشر من يورو 2024، باكتساحه جورجيا 4-1، في ليلة كشف فيها الإسبان عن تصدرهم قائمة أبرز المرشحين لحصد اللقب في النسخة الحالية.
  • سجل ميريح ديميرال أسرع هدف في تاريخ الأدوار الإقصائية من كأس أمم أوروبا، بوضعه تركيا في المقدمة أمام النمسا، بهدف رائع بعد مرور (57) ثانية فقط على البداية.
  • تصدر حراس المرمى المشهد في ثمن النهائي من يورو 2024، بتصدي ديوغو كوستا لثلاث ركلات ترجيحية لصالح البرتغال، فيما استعرض ميرت جونوك مهاراته بتصدٍ خارق لصالح تركيا، في الوقت الذي لم يكن فيه مفاجئًا تقديم مانويل نوير لتصدٍ آخر مثير لصالح الألمان أمام الدنمارك.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً