الفشل وشماعة الظروف مقالات

كتب : حافظ عبدالله

تاريخ الخبر : 11/01/2019 pm 03:51

عدد المشاهدات : 18

من البديهيات ومنذ بدء الخليقة والإنسان يميل لتعليق كل ما يحدث له على العوامل والبيئة المحيطة إلا القليل منا الذي يمتلك سلاح المواجهة مع النفس ، فتراه دائما يبحث بأساليب موضوعية وعقلانية عن أسباب الفشل الذى صادفة ويحاول دائما تلافيها ، والعمل على الاستفادة من تلك الآخطاء ،وهذا النموذج هو الآقل عرضة لتكرار الآخطاء ،والوصول دائما الى النجاح والهدف المنشود الذى أعده مسبقا واتخذ الدروب والمسالك الصحيحة للو صول اليه 


أما على الناحية الآخرى فتجد المستأنس لشماعة الظروف ،غالبا مايكون انسان غير صادق مع نفسه ولا مع غيره بالتالي ،
فتراه يلقى باللوم والعتب دائما على البيئة المحيطة به لانه لايملك سلاح المواجهة مع النفس وأن يعزي كل شئ لكل من حوله إلا نفسه 
أولا ليشعر بالارتياح والسلام النفسى بأن الفشل الذى أصيب به هو نتيجة عوامل خارجية دون أدنى مسؤولية عليه
ثانيا هذا الإنسان نفسه هو الذى دائما ما يشعر بأن كل ما حوله يحيك له ويتربص به ، ويريد هدمه وتحطيم أهدافه ، مثل البيئه المحيطة والزملاء والأصدقاء والأقارب والمنافسين داخل حقل العمل الواحد.


ثالثا أحيانا يكون الفشل ذاتيا أى أن يكون الشخص فى الأصل غير مؤهل وغير قادر على إنجاز العمل المكلف به لعدم تأهيله أصلا لهذا العمل ، فيكون رمى المسؤلية على أطراف أخرى نوع من الهروب النفسى لينعم بالسلام الداخلى
ليهرب من تأنيب الضمير ويأنس إلى خداعه لنفسه .

اعلان

اخبار متشابهه

أضف تعليق

 one

المقالات

media

خالد محمد الحميلي 19/01/2019 am 11:05

نساء سيئة السمعة 

media

عادل شلبي 19/01/2019 am 07:01

الخلاف والمعتقد

media

حمدى احمد  18/01/2019 pm 10:28

شاعر من وطنى ( لمياء فلاحة ) 

media

خديجة العتري - لبنان 18/01/2019 pm 08:47

حواسك نعمة

media

اشرف عبدالهادي 18/01/2019 pm 03:35

الشباب بذور نجاح الامم

media

محمد مأمون ليله 18/01/2019 pm 02:13

ابحث عن الخير؛ تجده!

media

اسعد عبدالله عبدعلي 18/01/2019 am 11:48

عندما تنضج الكلمات

media

خديجة العتري - لبنان 17/01/2019 pm 11:30

قوة القلب

ads