معجزات وخصوصيات لا أصل لها

تاريخ الخبر : ٩ نوفمبر، ٢٠١٨ ١:٤٨ م       منذ إسبوع


كتبت - دعاء رمضان

`لم يكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم "طول معلوم"،
فإذا مشى مع الطويل "طاله"،
أي:"إذا مشى مع رجل عملاق صار أطول منه،
و إذا جلس كان كتفه أعلى الجالسين" ``..!،
٢-``ماء غسل النبي صلى الله عليه وسلم: "يتبخر و يصعد إلى السماء ثم يسقط على هيئة الأمطار،وكل قطرة بُني مكانها مسجد" ``..!،
٣-``أن الله خلق السماوات والأرض و الجنة و النار من أجل النبي صلى الله عليه وسلم``،
٤-``كانت الأرض تبتلع ما يخرج منه من فضلات وفضلات النبي طاهرة ``..!،
٥-``إذا سار في الرمل لا تؤثر قدمه فيه،
بينما إذا داس على الصخر علّم عليه ``،
و غير ذلك من "الأكاذيب و الكلام الباطل الذي لا أصل له"....،
و كل يوم تنشر على أنها "حقائق مدهشة"،
قال العلماء:
«خصائص النبي صلى الله عليه وسلم إنما تثبت بالنص الصحيح لا بالقياس و الأهواء،
فالنبي بَشَر بنص القرآن و السُّنة،
فلا يجوز أن يُعطى له من الصفات و الخصوصيات إلا ما صحّ به النص في القرآن والسُّنة»،
و لقد ورد في القرآن وفي السنة الصحيحة من
فضائله و معجزاته الشيء العظيم:
١-"فشُقّ له القمر"،
٢-"و أُسري به و عُرج"،
٣-"و هو إمام الأنبياء"،
٤-و أخذ الله الميثاق منهم أن:
"يُصدّقوه و يتابعوه هم و أقوامهم"،
٥--و كان صلى الله عليه وسلم "يرى من وراء ظهره و يرى ما لا يراه الآخرين"،
٦-"و نبع الماء من بين أصابعه"،
٧-"و سلّم عليه الحجر "،
٨-"و انقاد له الشجر"،
و غيرها من المعجزات "الشيء الكثير العظيم" بما يغنينا عن:
"الأكاذيب و الأباطيل التي لا أصل لها"،
صلى الله عليك يا خير الورى .
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين جمعة طيبة وطاعة مقبولة للجميع يارب