ابن محافظه البحر الاحمر في لقاء تليفوني مع هاني حمد عن تجربته بمنتدى الشباب

تاريخ الخبر : ٨ نوفمبر، ٢٠١٨ ١٠:٢٢ م       منذ إسبوع


كتب - أيمن بحر 

تجربتي_مع_منتدى_شباب_العالم_2018 طلب مني الكثير من والاصدقاء الكتابة عن تجربتي الشخصية مع منتدى شباب العالم لذا سأتناولها فيما يلي 
منذ الوهلة الأولى تجد أن هناك عبارة واحدة هي العنوان الإحترافية في العمل .. فلقد أتبعت اللجنة المنظمة أسلوب هام جدا في تنظيم الفعاليات الكبرى وهو Colour Code حيث أن رمزك اللوني أو اللون الموجود في الدعوة الإلكترونية الخاصة بك هو ما يحدد أي مكتب ستذهب اليه عند وصولك لمطار شرم الشيخ وهو ما يحدد تصنيفك في المنتدى والفندق الذي تقيم فيه ومكان جلوسك أثناء الجلسات ومن ثم كان اختيار ناجح جدا وجعل هناك درجة عالية من التنظيم ...
وهذا يدفعني الى التحدث عن فرسان المنتدى وجنوده الحقيقيين وهم اللجنة المنظمة للمنتدى 100 شاب وفتاه من خريجي الأكاديمية_الوطنية_للتدريب plp اللي اتشرفت بوجود بنت من أبناء المحافظة معاهم رباب وهي بنت الاستاذة سحر صبحي التي كنت في قمة سعادتي بتواجد ممثل للبحر لاحمر و كان شعارهم العمل المتفاني والإبداع والأيثار والرغبة في النجاح وظهور مصر بالمظهر المشرف أمام العالم فلقد حقق هؤلاء الشباب درجة عالية من الدقة في العمل المتواصل ليل نهار ونجحوا باقتدار في النجاح وظهور المنتدى بشكل مشرف يعكس قدرة مصر التنظيمية ودرجة ما حصل عليه هؤلاء الشباب من تدريب .. 
نأتي لجانب آخر من الصورة 5000 شاب وفتاه من 164 جنسية مختلفة كل واحد فيهم يحمل تجربة وخبرات مختلفة أتيحت لهم الفرصة من خلال هذا المنتدى للإنصهار وان يعبر كل واحد فيهم عن ثقافته وبلاده ويتعرف من خلال المنتدى على ثقافات وبلاد أخرى كثيرة .. حقا أنها تجربة ثرية 
وبالاضافة إلى ذلك فلقد أتاح المنتدى الفرصة للمشاركين للاستماع والتحدث والمناقشة مع الكثير من قادة الرأي والإعلاميين في العالم .. هذا التنوع الفكري استطاع أن يتيح آفاق جديدة للتفكير لكل المشاركين على كافة المستويات.
وعلى مستوى محاور وجلسات المنتدى فتعدد الجلسات أتاح الفرصة لكل فرد من المشاركين اختيار الموضوعات التي تتناسب واهتماماته وأعتقد أن كل فرد حقق درجة من الاستفادة تتناسب مع درجة تفاعله ورغبته في الاستفادة وكذلك هدفه من المشاركة في المنتدى وكان العنوان الأبرز الذي يمكن أن نخرج به ظهر منذ اليوم الأول في افتتاح مسرح شباب العالم وهو الحلم ... الحلم كبير وليس له حدود لذا احلم أكبر ... يحمل هذا المنتدى بين طياته كم كبير من الطاقة الإيجابية .. يحمل هذا المنتدى بين طياته خبرات لشباب حلم وحصل على الفرصة وكان على درجة عالية من التاهيل فقاد العالم .. هذا المنتدى حقق تسويق لمصر وللسياحة المصرية وللسياسة الخارجية المصرية عربيا وأفريقيا ودوليا بشكل منقطع النظير .. هذا المنتدى حصل على رعاية من شركات وبنوك وبالتالي لم يكلف ميزانية الحكومة أي نفقات وفقا لما هو معلن وأعتقد ان حجم الرعاية استنادا لما حققه هذا المنتدى من نجاح سيتضاعف في العام المقبل .. هذا المنتدى حقق تغطية إعلامية عالمية على أعلى درجة من التميز وهو يحقق الأهداف التسويقية والترويجية والدعائية لمصر وللمنتدى 
اعتذر على الإطالة ولكن أردت أن أعرض تجربتي مع منتدى_شباب_العالم_2018 من وجهة نظري المتواضعة .. فهي تجربة ثرية بكل ماتحمله الكلمة من معنى واتمنى ان يتم استثمارها بتوسيع قاعدة الاستفادة وان يتم عقد ورش عمل ودورات تدريبية لنقل هذه الخبرات التنظيمية لمختلف مؤسسات الدولة
وأسأل الله عز وجل أن يهيئ الخير لمستقبل مصر وشبابها فهم ثروتها الحقيقية ومستقبلها لغد أفضل .. والله ولي التوفيق
تحياتي للجميع