أمر من الله لإسحاق بإغاثة الملهوف.. قصه حقيقيه 

تاريخ الخبر : ٩ نوفمبر، ٢٠١٨ ٢:٣٣ م       منذ إسبوع


كتبت - دعاء رمضان 

قال إِسْحَاقَ بْنِ عَبَّادٍ الْبَصْرِيِّ،َ: 
رَأَيْتُ فِي مَنَامِي ذَاتَ لَيْلَةٍ قَائِلًا يَقُولُ: أَغِثِ الْمَلْهُوفَ.

قَالَ: فَانْتَبَهْتُ.

فَقُلْتُ: انْظُرُوا هَلْ فِي جِيرَانِنَا مُحْتَاجٌ؟

فَقَالُوا: مَا نَدْرِي.

قَالَ: فَنِمْتُ ثَانِيًا، فَعَادَ إِلَيَّ.

فَقَالَ: تَنَامُ وَلَمْ تُغِثِ الْمَلْهُوفَ، فَقُمْتُ.

فَقُلْتُ لِلْغُلام: أَسْرِجِ الْبَغْلَ، وَأَخَذْتُ مَعِي ثَلاثَ مِائَةَ دِرْهَمٍ، ثُمَّ رَكِبْتُ الْبَغْلَ، فَأَطْلَقْتُ عَنَانَهُ، حَتَّى بَلَغَ مَسْجِدًا.

قَالَ: فَنَظَرْتُ فَإِذَا رَجُلٌ يُصَلِّي، فَلَمَّا أحَسَّ بِي انْصَرَفَ.

قَالَ: فَدَنَوْتُ مِنْهُ.

فَقُلْتُ: يَا عَبْدَ اللَّهِ، فِي هَذَا الْوَقْتِ، فِي هَذَا الْمَوْضِعِ، مَا أَخْرَجَكَ؟!.

قَالَ: أَنَا رَجُلٌ خَوَّاصٌ كَانَ رَأْسُ مَالِي مِائَةَ دِرْهَمٍ، فَذَهَبَتْ مِنْ يَدَيَّ وَلَزِمَنِي دَيْنُ مِائَتَيْ دِرْهَمٍ.

قَالَ: فَأَخْرَجْتُ الدَّرَاهِمَ.

وَقُلْتُ: هَذِهِ ثَلاثُ مِائَةِ دِرْهَمٍ خُذْهَا.

قَالَ: فَأَخَذَهَا، قُلْتُ: تَعْرِفُنِي؟

قَالَ: لا.

قُلْتُ: أنا إِسْحَاقُ بْنُ عَبَّادٍ، فَإِنْ نَابَتْكَ نَائِبَةٌ فَأْتِنِي، فَإِنَّ مَنْزِلِي فِي مَوْضِعِ كَذَا وَكَذَا.

فَقَالَ: رَحِمَكَ اللَّهُ، إِنْ نَابَتْنَا نَائِبَةٌ، فَزِعْنَا إِلَى مَنْ أَخْرَجَكَ فِي هَذَا الْوَقْتِ، حَتَّى جَاءَ بِكَ إِلَيْنَا.

فاللهم اجعل فزعنا وسؤالنا لك وحدك لا شريك لك...

المصدر: شعب الإيمان للبيهقي (2/ 357).